• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تعرضت لحالة نزف حاد إثر ولادتها في مستشفى صقر

وسائل «التواصل الاجتماعي» تسهم في توفير فصيلة الدم O لإنقاذ حياة مريضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي ومجموعاتها في إنقاذ حالة مريضة تعرضت لنزيف حاد إثر ولادتها في مستشفى صقر برأس الخيمة، فقد تفاعل عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين مع حالة المريضة إثر تلقيهم نداء من زوجها لتوفير فصيلة الدم O- والتي تقدم على إثرها عشرات المتبرعين للمستشفى من التبرع بالدم. وأكد المواطن عارف خلفان الزعابي أن وسائل التواصل الاجتماعي كانت السبب بعد إرادة الله في إنقاذ حياة زوجته التي تعرضت لحالة نزف حاد إثر ولادتها في المستشفى، والتي نتج عنه حاجتها الحادة لتعويضها بكميات وأكياس دم من فئة O-. وقال إن حالة زوجته كانت تستوجب توفير ما يقارب من 15 كيس دم من نفس الفئة ولم يتوافر حينها بالمستشفى سوى كيس واحد فقط. وأكمل الزعابي حديثه أنه استفسر من المستشفى عن الحل في المسألة التي طلبوا منه خلالها أن يقوم بالبحث عن أكياس الدم الناقصة في المستشفيات والتي ذهب للبحث عنها في مختلف مستشفيات الإمارة الذين أكدوا بدورهم عدم توافر أكياس الدم بالكمية المطلوبة أو عدم وجود هذه الفئة لندرة المتبرعين بها. واستطرد الزعابي حديثه أنه تواصل بعد ذلك مع أحد مستشفيات إمارة الدولة لتوفير أكياس الدم والذين طلبوا منه توفير سيارة وإرسالها لتوفير الدم المطلوب، منوهاً أن السبل والحلول المتاحة لديه وقفت عاجزة أمام المشكلة إلا أن أحد المقربين اقترح عليه بإرسال رسائل عبر التواصل الاجتماعي وإرسالها للجمهور لإنقاذ حياة زوجته لتوفير أكياس الدم الناقصة الخاصة بفصيلة الدم O-. وقال ما إن تم إرسال الرسائل بمشاركة الأهل والأصدقاء في صفحات التواصل الاجتماعي وبالتحديد في المجموعات الخاص بالواتس اب، بدأ المتبرعون من مواطنين ومقيمين بالتبرع بالدم، وكان البعض منه تتناسب فصيلة دمه مع الحالة، والبعض الآخر مغاير للفصيلة، وشكر الزعابي كل من ساهم بقطرة دمه لإنقاذ حياة زوجته، مطالباً كغيره من المواطنين بضرورة توفير كميات الدم في المستشفى بمختلف الفئات والفصائل لحماية حياة الحالة الطارئة وإنقاذها من الخطر. وبعد استفسار «الاتحاد» من مصادر بالمستشفى بينوا أنهم وفروا بدورهم أكياس الدم المطلوبة للحالة، منوهين أن حالة المريضة كانت تستجوب وجود فصيلة دم O-، وتم توفيرها من قبل المستشفى، وأشاروا إلى أن أغلب الكميات التي وصلت من المتبرعين كانت طازجة ولا تتناسب مع حالة المريضة التي وفر لها المستشفى كميات الدم المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض