• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«ليكيب» ترسم خريطة الطريق إلى الدور التالي

مواجهات معقدة لأندية إيطاليا في جولة الإياب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

في تعليقها على نتائج مباريات ذهاب دور ال 16 في الدوري الأوروبي «أوروبا ليج» قالت صحيفة «ليكيب» إن فرق إشبيلية ونابولي وفولفسبورج قطعت شوطا كبيرا نحو التأهل لدور الثمانية في هذه البطولة التي ستقام مباريات العودة لها يوم الخميس المقبل، بينما عانت بقية الفرق الإيطالية من نتائج غير مطمئنة أو غير محسومة حيث خسر تورينو صفر - 2 من زينيت بطرسبروج، كما خسر إنتر ميلان أمام فولفسبورج 1 - 3.

وأضافت الصحيفة «فوز إشبيلية حامل لقب البطولة في العام الماضي حسم المواجهة الإسبانية بفوزه على فياريال 3 - 1 على ارض الأخير ليحسم بذلك بدرجة كبيرة تأهله لدور الثمانية»، ومضت الصحيفة تقول إن الأرجنتيني هيجواين هداف نابولي تفوق على نفسه وأحرز ثلاثة أهداف «هاتريك» في مرمى دينامو موسكو ليخرج فريقه فائزا على ملعبه 3 - 1، لم يكن روما محظوظا أمام فيورنتينا الذي لعب على أرضه، ولكنها أشادت بالتمريرة الرائعة لمحمد صلاح والتي كانت سببا في تسجيل هدف الفيولا الوحيد في هذه المباراة الصعبة التي تفوق فيها روما خاصة في شوطها الثاني.

وتابعت الصحيفة: «في ثلاث مباريات تقابلا فيها هذا الموسم لم ينجح رجال الفرنسي رودي جارسيا (روما) مطلقا في الفوز على رجال مونتيللا فيورنتينا».

وعن لقاء زينيت بطرسبروج الروسي وتورينو الإيطالي، قالت الصحيفة إن مهمة الفريق الروسي كانت سهلة على أرضه أمام هذا الفريق الإيطالي الذي يحتل المركز الثامن في الدوري الإيطالي وأضافت بهذه النتيجة (2 - صفر) بات الفريق الروسي يرى دور الثمانية في متناوله بعد أن كان أخرج أيندهوفن الهولندي في الدور السابق له. ومضت « ليكيب» تقول: «من حق نابولي وإشبيلية أن يبدآ الاحتفالات، بينما وصفت بداية فريق انتر ميلان الذي خسر 1 - 3 من فولفسبورج، وفريق أياكس الهولندي الذي خسر من فريق دنيبرو صفر - 1، بأنها بداية سيئة في الدوري الأوروبي»

وأضافت الصحيفة: «إنتر ميلان الذي تراجع ترتيبه في الدوري الإيطالي إلى المركز التاسع وابتعد منطقيا عن المنافسة على إحراز لقبه، لم يعد أمامه سوى هدف وحيد وهو الدوري الأوروبي ولكنه لم يضع ذلك في الاعتبار جيدا ونتيجة مباراته مع فولفسبورج خير دليل على ذلك». أما نتيجة مباراة بروج البلجيكي وبيسكتاش التركي والتي انتهت بفوز بروج 2 - 1، فإنها نتيجة غير مطمئنة للفريق البلجيكي حيث تنتظره مواجهة نارية في إسطنبول بعد أسبوع، أما إيفرتون الفريق الإنجليزي الوحيد في هذا الدور من البطولة فقد فاز بشق الأنفس 2 - 1 على دينامو كييف الذي كان متقدما بهدف في الدقيقة 14 ثم أدرك إيفرتون التعادل في الدقيقة 39، واستمر التعادل إلى ما قبل نهاية المباراة بثماني دقائق فقط عندما احتسب حكم المباراة ضربة جزاء أنقذت إيفرتون وسجل منها اللاعب لوكاكو هدف الفوز، ورغم الفوز فإن الأمر يصبح ضبابيا للفريق الإنجليزي.

وباستثناء نابولي، قالت الصحيفة إن لقاءات الفرق الإيطالية في الإياب ستكون كلها حرجة وغير مضمونة العواقب، أما لقاء الفريقين الإسبانيين إشبيلية وفياريال فقد حسمه حامل اللقب والذي يدافع بنجاح حتى الآن على لقبه، وستكون مباراة العودة على أرضه سهلة جدا أمام «الغواصات الصفراء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا