• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لعبة الكراسي الموسيقية لفئة «الدفع الثنائي» تنحصر بين المطوّع والسهلاوي

القاسمي يتقدم إلى المركز الثاني في رالي الكويت الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

الكويت (الاتحاد)- أسدل الستار على منافسات رالي الكويت الدولي، الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات، والتي وصفت بمنافسات الرمق الأخير، وذلك لشدة المنافسة التي جمعت بين قطبي المنافسة، الإماراتي الشيخ خالد القاسمي، والقطري ناصر العطية، وكانت المراحل أشبه بساحة معركة كانت فيها لعبة الثواني هي الأساس.

وبالرغم من تعرض أحد إطارات سيارته «السيتروين دي اس3 آر آر سي» لثقب، إلا أن البطل الإماراتي نجح في التقدم إلى المركز الثاني في الترتيب العام المؤقت لبطولة الشرق الأوسط للراليات برصيد 33 نقطة.

وفي المنافسات التي جمعت بين سائقي «كأس أبوظبي للسباقات- سيتروين الشرق الأوسط» الناشئين، أثبت محمد المطوّع من جديد أنه يتمتع بخامة الأبطال محرزاً الفوز في رالي الكويت الدولي في فئة الدفع الثنائي والمركز التاسع في الترتيب العام، وهو الفوز الثاني له على التوالي هذا الموسم، في حين احتل زميله السهلاوي المركز الثاني في الفئة أمام منصور بالهلي وملاحه خالد الكندي، ليكمل السهلاوي بذلك قائمة العشرة الأوائل في الترتيب العام لرالي الكويت الدولي.

وتعليقاً على مجريات السباق، قال الشيخ خالد القاسمي: أود بدايةً أن أشكر الفريق على إعداد سيارتنا فهي تتمتع بأداء ممتاز، ومراحل اليوم الثاني كانت أقصر من مراحل اليوم الأول ولهذا يعتبر التعويض صعباً، وفي الوقت نفسه، فإن الضغط الزائد عن حده قد تكون له عواقب صعبة جداً، ولهذا كنت أضغط بانتباه محاولاً تقليص الفارق مع المركز الأول قدر المستطاع دون التضحية بالرالي، فتفادي الأخطاء كان ضرورياً جداً إذ ليس هناك وقت لتعويض أية هفوة، ومع هذا تعرضت السيارة لثقب في أحد الإطارات في الكيلومتر الأول من المرحلة ما قبل الأخيرة من الرالي.

أضاف: أنا سعيد بحصولي على نقاط المركز الثاني إلا أنني كنت أطمح لتحقيق الفوز وهو أمر كنت أتوقعه إلا أن نتيجة الرالي كانت مختلفة والمهم في نهاية المطاف التركيز على لقب بطولة الشرق الأوسط وحصد أكبر عدد من النقاط.

وتابع، قائلاً: وجهتي التالية مع ملاحي كريس باترسون بعد الكويت بأيام قليلة إلى رالي البرتغال للمشاركة ضمن فريقنا، سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات في الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات وأتمنى التوفيق لكريس ميك ومادس أوستبيرج اللذين استخلصا معلومات هامة من تجربتهما السابقة في رالي المكسيك.

من جانبه، قال محمد المطوّع: استمتعت كثيراً برالي الكويت الدولي وأنا سعيد للغاية بهذا الفوز، وأضاف: لقد كانت المراحل أكثر سلاسة من رالي قطر، كون المراحل في الكويت واضحة وطبيعة وأرضها أنعم بكثير، وقد أحببت المراحل لأنها تقنية نوعاً ما‪،‬ وهو ما يتناسب وأسلوب قيادتي، كما أنني تعلمت دروساً جديدة لناحية ملاحظات الملاح، وهنا أود التوجه بالشكر إلى ملاحي ستيفن مكّاولي، كما أشكر الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات على ثقته وعلى الفرصة التي وفرها لنا وأشكر جميع العاملين في أبوظبي للسباقات وزملائي في الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا