• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جواهر القاسمي تدعو إلى التخفيف عن اللاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

الشارقة (وام) - وجهت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي المناصرة البارزة للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، والراعية لحملة القلب الكبير للاجئين السوريين، نداء لجميع شرائح المجتمع لتوجيه المزيد من العون والاهتمام بتخفيف الظروف الإنسانية الصعبة للنساء والأطفال السوريين في معسكرات اللاجئين.

وأعربت سموها عن امتنانها لكل من تبرع بملابس وبطانيات دعما لمبادرة القلوب الدافئة، مكررة النداء بأن الوضع الحالي يتفاقم سوءا وينذر بكارثة حقيقية، خاصة مع درجات الحرارة الباردة ليلاً ونهاراً، وموجة الصقيع التي ضربت المنطقة مؤخراً، والتي حالت دون ذهاب الأطفال اللاجئين إلى المدارس ومنعت أسرهم من الخروج لتأمين المستلزمات الطبية الضرورية.

ولفتت سمو الشيخة جواهر إلى أنه ينبغي توفير مأوى وأغطية وملابس دافئة في القريب العاجل، محذرة من تزايد أعداد الضحايا ومعظمهم من النساء والأطفال.

وناشدت سموها الجميع للتكاتف والتبرع بكل ما تجود به النفس لتأمين كرفانات وأغطية وملابس وتكون عونا في تخفيف محنتهم المتضاعفة في تلك الأجواء القارصة.

وتمكنت حملة القلب الكبير من توفير ملجأ لما يقرب من 10آلاف سوري بلا مأوى وكذلك الطعام والمعونات المادية وغيرها من المساعدات لأكثر من 400 ألف لاجئ سوري في المنطقة.

وساهمت الحملة في توفير العلاج الطبي لنحو 265 ألف لاجئ سوري وكذلك إجراء عمليات لتركيب أطراف صناعية ومعالجة أمراض مزمنة والقيام بعمليات تصحيحية لمعالجة آثار العمليات الجراحية التي أجريت في مستشفيات غير مجهزة بمعدات طبية كافية ومتطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض