• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بروفايل

موتينهو.. الخروج من الحسابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

بعد سنوات رائعة في ملاعب الكرة مع سبورتينج لشبونة وبورتو، ثم موناكو الفرنسي، والتتويج بلقب أمم أوروبا الصيف الماضي في فرنسا، وجد البرتغالي جواو موتينهو نفسه في وضعية صعبة الموسم الحالي، حينما بات خارج الحسابات مع نادي الإمارة، وبات خيار الرحيل على سبيل الإعارة الحل المثالي لأزمته الحالية.

ومع بلوغه عامه الـ30، يدرك موتينهو أنه لا يمتلك الكثير من الوقت لإضاعته على دكة البدلاء، وهو ما جعله يطرق أبواب نادي روما الإيطالي بحثا عن فرصة للعب، والخروج من الوضعية الحالية، مفضلاً خصم جزء من راتبه السنوي البالغ 4 ملايين يورو، في سبيل نيل وقت أطول للعب وعدم إكمال المشوار مع موناكو، رغم وجوده في منافسات الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا، والاكتفاء بمباريات الدوري الإيطالي في عاصمة «الكالتشيو».

ورغم عدم امتلاكه طولاً فارعاً أو قوة بدنية، لكن موتينهو نجح بمهاراته أن يتقمص دور لاعب الوسط الدفاعي، نظراً لحيويته والعطاء الكبير الذي يقدمه بين واجبات الهجوم والدفاع، وهو ما جعله لاعباً بارزاً في صفوف سبورتينج لشبونة بين عامي 2005 و2010، ليقوم بورتو بضمه مقابل 11 مليون يورو في صفقة أثارت الجدل، نظراً للمنافسة بين الفريقين في البرتغال، وبعد ثلاث سنوات فقط قام ببيعه إلى موناكو بنحو 25 مليون يورو، ضمن صفقة شملت خاميس رودريجيز أيضاً، ووصلت إلى نحو 70 مليون يورو بالمجمل العام.

رحلة موتينهو مع المنتخبات الوطنية بدأت بسن الخامسة عشرة، وتدرج وصولاً للمنتخب الأول الذي لعب معه 94 مباراة دولية، منذ عام 2005، ليقترب من نادي الـ100.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا