• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تشمل ضريبة ثروة ومبادلة أصول بديون وخفض دعم الطاقة

سيناريوهات لإجراءات مالية جديدة لحصار عجز الموازنة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 مارس 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة) - بدأت وزارة المالية المصرية سلسلة من الإجراءات الجديدة الهادفة لحصار عجز الموازنة العامة، وسط توقعات بأن يبلغ العجز نسبة 13% من الناتج القومي الإجمالي خلال العام المالي الجاري 2013 - 2014.

وتأتي هذه الإجراءات في إطار خطة شاملة أقرتها الحكومة للتعامل مع الملف الاقتصادي وفق رؤية استراتيجية بعيدة المدى، تتمثل أهدافها في تثبيت الأوضاع الراهنة، ومنع المزيد من التفاقم على صعيد المشكلات الاقتصادية الكبرى، مثل البطالة والتضخم وعجز الموازنة وسعر صرف العملة المحلية، ثم الدخول في المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح، المتمثلة في استهداف خفض معدلات الفقر والبطالة والتضخم وعجز الموازنة.

وتتوزع إجراءات وزارة المالية على مجموعة من المحاور، تستند إلى التعرف على مصادر تزايد عجز الموازنة العامة خلال السنوات الثلاث الأخيرة والتعامل معها بخطط لتراجع الموارد أو زيادة المصروفات.

وتشمل هذه المحاور فرض ضرائب جديدة وخفض مخصصات دعم الطاقة إلى جانب التخلص من مديونية هيئة التأمينات الاجتماعية البالغة 560 مليار جنيه، عبر عملية مبادلة الأصول العامة مقابل هذه المديونية أو جزء منها، حتى يتسنى فصل المعاشات عن الموازنة العامة بما يؤدي إلى خفض المصروفات السنوية في حدود 144 مليار جنيه.

وبحسب معلومات حصلت عليها «الاتحاد»، فإن المحور الأول يشمل بدء فرض مجموعة جديدة من الضرائب، وزيادة الرسوم الجمركية على بعض أنواع الواردات من الخارج، وزيادة رسوم العديد من الخدمات التي تقدمها الحكومة سواء للمواطنين أو الشركات. وبالنسبة للضرائب الجديدة، انتهى مجلس الوزراء المصري من مناقشة ورقة عمل قدمتها وزارة المالية حول إمكانية فرض ضريبة مؤقتة مدتها ثلاث سنوات على من يزيد دخلهم السنوي على مليون جنيه، وأن تتراوح الضريبة، التي تحمل اسم «ضريبة الثروة»، بين 5 و8%، الأمر الذي يضمن حصيلة في حدود 5 مليارات جنيه سنوياً.

ورغم اعتراض كثيرين على هذه الضريبة التي ستشمل شريحة إضافية على هؤلاء الممولين، حيث يخضع هؤلاء بحكم دخلهم السنوي الكبير لشريحة ضريبية مقدارها 25%، وهي أعلى شريحة ضريبية مطبقة في مصر، فإن هناك اتجاهاً قوياً لإقرارها في المرحلة المقبلة، وإن كانت التوقعات تشير إلى أن فرض الضريبة الجديدة لن يتم إلا بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية ووجود رئيس منتخب للبلاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا