• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العشائر تطالب بـ «تدويل» الانتهاكات واعتبار إيران قوة احتلال

«العصائب» تحتجز العشرات وتنفذ إعدامات ممنهجة بالفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

أكدت مصادر عراقية محلية أن مليشيات تابعة «للحشد الشعبي» تحتجز العشرات من أهالي الصقلاوية في مدرسة بمنطقة الصبيحات شرق الفلوجة.

وأفادت المصادر المحلية بأن ميليشيات ما يسمى «العصائب» تحتجز عشرات الأشخاص من ناحية الصقلاوية في مدرسة البيادر بمنطقة الصبيحات الواقعة جنوب الكرمة شرق الفلوجة، مبينة أن هذه الجماعات الفالتة، تنفذ عمليات إعدام ممنهجة بحق المعتقلين. وتأتي هذه المعلومات ضمن سلسلة طويلة من التقارير التي تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية عن قيام المليشيات تابعة «للحشد الشعبي» الشيعي بإعدامات وتعذيب بحق معتقلين من ناحية الصقلاوية والسجر وقبلها ناحية الكرمة والتي وثقتها صور فيديو وأدانتها الأمم المتحدة.

وعلت المطالب من جانب شيوخ عشائر المنطقة وبرلمانيين عراقيين، بضرورة تسليم الملف الأمني في الصقلاوية والمناطق الأخرى التي استعيدت من «داعش» إلى الشرطة الاتحادية والحشد العشائري من أبناء المنطقة.

وإزاء تفشي الانتهاكات الطائفية في معركة الفلوجة وما سبقها في صلاح الدين وديالى، طالب عدد من شيوخ عشائر ووجهاء الفلوجة بمحافظة الأنبار الأمم المتحدة بإصدار قرار أممي لإجبار إيران على سحب قواتها من الأراضي العراقية، واعتبارها قوات احتلال. وجاء ذلك بعد اعتراف من الحكومتين العراقية والإيرانية بتواجد مستشارين إيرانيين في معركة الفلوجة في مقدمتهم قاسم سليماني. وقال عبدالرزاق الشمري «نطالب مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار بسحب القوات الإيرانية المتواجدة في العراق من جميع الأراضي العراقية والتي اعترف بوجودها وزير الخارجية الإيراني قبل بضعة أيام واعتبارها قوة احتلال، ومطالبته أيضاً بتدويل قضية الفلوجة والمقدادية وغيرها من مدن العراق المنكوبة الأخرى كون الحكومة الحالية عاجزة عن حمايتها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا