• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مفوضية حقوق الإنسان تدين قصف الانقلابيين لتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

جنيف (وكالات)

دانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بأشد العبارات، سلسلة الهجمات الصاروخية وقذائف الهاون التي نفذتها مليشيا الحوثي وصالح على المناطق السكنية والأسواق في مدينة تعز اليمنية والتي وقعت بين الثالث والثامن من يونيو الجاري، وأسفرت عن مقتل 18 مدنيا، من بينهم 7 أطفال، وجرح 68 آخرين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية في جنيف رافينا شمداساني أمس الأول، «تعرض العديد من الأسواق للقصف فيما كانت مكتظة بالناس الذين كانوا يتسوقون قبل شهر رمضان».

وأضافت «وفقا لعدة ضحايا أصيبوا خلال هجوم وقع بالقرب من سوق ديلوكس في الثالث من يونيو الجاري، انطلق القصف من تلة في الجزء الشرقي من مدينة تعز، والذي تسيطر عليه حاليا اللجان الشعبية التابعة للحوثيين والقوات الموالية للمخلوع صالح».

واستمر القصف على المناطق المدنية حتى مساء الرابع من الشهر ذاته وتجدد في السادس منه، حيث تعرضت عدة منازل في مناطق التعيزية والقاهرة للهجوم، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 12 آخرين، من بينهم تسعة أطفال».

وأشارت المتحدثة باسم المفوضية إلى حادث آخر وقع في الثامن من يونيو عندما أصيبت مدرسة قريبة من مستشفى الثورة جراء القصف، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص، من بينهم ثلاثة أطفال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا