• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بكلفة وصلت إلى 8 ملايين دولار

خطوات حكومية للبدء بملف إعادة الإعمار في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

عدن (الاتحاد)

أعلنت الحكومة اليمنية اعتزامها تشكيل وحدة تنفيذية مستقلة من أجل مشروع ترميم وإعادة إعمار المباني المتضررة من الحرب التي شنتها الميليشيات الانقلابية على مدينة عدن.

وتختص الوحدة المشكلة من ممثلين عن وزارة الأشغال العامة والطرق والسلطة المحلية بمحافظة عدن، والصندوق الاجتماعي للتنمية ومدير تنفيذي للوحدة، بالعمل على إنجاز مشروع ترميم وإعادة إعمار المباني المتضررة جراء الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على محافظة عدن.

وعقد وزير الأشغال العامة المهندس وحي أمان ومحافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، لقاء بحضور مسؤولين محليين في المدينة من أجل استعراض آلية العمل في إعادة الإعمار، خصوصاً المرتبطة بالمواطنين الذين دمرت منازلهم بشكل جزئي وكلي أثناء الحرب.

وأكد الوزير أن هناك مساعي حثيثة من قبل الحكومة بشأن ملف الأعمار، مؤكداً إن قرار الحكومة بتشكيل الوحدة التنفيذية خطوة صحيحة في إنجاز هذا الملف.

وكانت الحكومة وقعت في مارس الماضي اتفاقية مع الصندوق الاجتماعي للتنمية من أجل إعادة إعمار المباني السكنية وتأهيل الأضرار الجزئية لستة آلاف مسكن في عدن، بكلفة وصلت إلى نحو 8 ملايين دولار، أي ما يعادل ملياري ريال يمني.

وكشف وزير التخطيط اليمني، محمد الميتمي، في وقت سابق أن حجم المبالغ المخصصة لأعمار اليمن وصلت إلى 100 مليار دولار، وإن دول مجلس التعاون الخليجي تسهم بـ 70% من الإجمالي العام، مضيفاً أن «برنامج إعادة الإعمار يركز حاليا على المناطق المستقرة التي تقع تحت السلطة الشرعية، لتقديم الخدمات الأساسية في قطاعات تشمل الصحة والتعليم والكهرباء والمياه والصرف الصحي والإسكان، حيث يجري العمل على إعادة تأهيل المؤسسات التي تقدم تلك الخدمات بما يضمن تقديم خدمات عاجلة للمواطنين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا