• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خصيف يتألق وخليل يهدر ركلة جزاء وطرد بشير سعيد

بثقة وإتقان.. الجزيرة يخطف «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي) حقق الجزيرة فوزاً مستحقاً على الأهلي بهدفين مساء أمس، باستاد محمد بن زايد، سجلهما فوزينيتش في الدقيقة 67، من انفراد تام بالمرمى، بعد خطأ دفاعي من سالمين خميس، وعلي مبخوت من ضربة جزاء في الدقيقة 75، وبهذه النتيجة ضمد «فخر أبوظبي» جراحه عقب خسارته في الجولة الماضية أمام العين، كما واصل مطاردة العين المتصدر على اللقب، ورفع الجزيرة رصيده إلى 39 نقطة محافظاَ على الوصافة، بينما تجمد رصيد «الفرسان» الذي تحسن أداؤه إلى لأفضل رغم الخسارة، عند 27 نقطة في الترتيب السابع، وأكمل الجزيرة الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد بشير سعيد. جاءت المباراة متوسطة المستوى في شوطها الأول لسيطرة الحذر الدفاعي على الطرفين، بينما ارتفع «رتم» الأداء بشكل أفضل في الشوط الثاني، الذي شهد إضاعة الأهلي لضربة جزاء في الدقيقة 49 عن طريق أحمد خليل، تصدى لها ببراعة فائقة الحارس العائد علي خصيف، وجاءت العقوبة سريعاً من الجزيرة الذي سجل هدفين في النصف الثاني من الشوط الثاني. وضح الحذر التكتيكي والدفاعي على أداء الفريقين منذ بداية اللقاء، واعتمد الأهلي على انطلاقات الوسط المتمثلة في إسماعيل الحمادي وريبيرو والسعيدي، بالإضافة إلى أحمد خليل وخمينيز، وأجاد الأهلي الانتشار في الملعب طوال الشوط، ما صعب مهمة الجزيرة الذي حاول في البداية الاعتماد على انطلاقات الجانبين، بالتبادل بين بيترويبا ولانزيني وسبيل، ومن العمق عبر فوزينيتش ومبخوت، ولكن دون تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الأهلي، بينما لجأ كوزمين إلى تغيير الخط الخلفي لفريقه عن طريق إشراك الكوري كوون في قلب الدفاع، لعلاج المشكلة الذي عانى منها الأهلي خلال المباريات الأخيرة. وانحصر الأداء في منتصف الملعب، معظم فترات الشوط، رغم محاولات لانزيني وبيتروبيا وفوزينيتش، ولكن لم نر هجمة حقيقية يمكن وصفها بأنها الأكثر تأثيراً، واعتمد الفريقان على التسديد من الخارج، والضربات الحرة، خلال الشوط الذي سيطر عليه الأداء الفردي في أغلب الأحيان، وسط غياب التركيز في اللمسة الأخيرة، وهو ما أدى إلى خروج الفريقين بالتعادل السلبي. بدأ الشوط الثاني سريعاً، ولاحت فرصة سهلة للتسجيل أمام علي مبخوت من تمريرة بيترويبا، راوغ الدفاع وحولها عرضية لم تجد متابعا، وترجم إسماعيل الحمادي أفضليته بالحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 49، أضاعها أحمد خليل بتصدٍ ولا أروع من علي خصيف، الذي تألق في مناسبات عدة، خاصة عرضية من ضربة ركنية أخرجها من شباكه وتسديدة صاروخية لأحمد خليل أنقذها مرة ثانية.وعاقب الجزيرة ضيفه الأهلي بهدف أول في الدقيقة 67 سجله فوزينيتش من عرضية بترويبا أثناء سقوط سالمين خميس ليسجل بسهولة، ودفع كوزمين باللاعب حبيب الفردان بدلاً من خميس سالمين، وحصل صاحب الأرض على ضربة جزاء في الدقيقة 75 ترجمها علي مبخوت إلى الهدف الثاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا