• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبر مبادرات إنسانية ومجتمعية

مرشد الرميثي.. 60 سنة في أعمال البر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

أكثر من ستين عاماً ومرشد الرميثي يشارك في أعمال البر، فقد أصبحت ديدنه منذ أن شب عن الطوق قليلاً، وعلى الرغم من مرور هذه السنوات فإنه يباشر أعماله الخيرة بصورة واسعة غير عابئ بتقدمه في السن أو ظروفه الصحية، فقد دأب منذ سنوات على مساعدة المحتاجين والبحث عنهم، تماشياً مع نهج دولة الإمارات الإنسانية التي وصلت إلى ذروة العطاء الإنساني، وأصبحت رقماً مميزاً وفريداً في العالم، ولا تقتصر الأعمال الإنسانية عند الرميثي على إطعام الفقراء في الشهر الفضيل أو التبرع بمبالغ مالية للأيتام، وكذلك وتجهيز الملابس للمحتاجين، لكنه يحرص تمام الحرص على المشاركة في بناء المساجد عبر التبرع للهلال الأحمر.

مدخرات مالية

ويقول مرشد الرميثي الذي يقطن في أبوظبي: «أعمال البر بيني وبين ربي، وإن كان لابد من ذكرها فإن دافعي الأول في ذلك هو أن دولتنا الكريمة هي التي علمتنا معاني العطاء والإيثار والإقدام في كل المواقف الصعبة التي قد تحيط بمن حولك سواء في الخارج أو الداخل»، لافتاً إلى أنه حين سار في هذا المهج فإن ذلك لم يكن وليد اليوم أو أمس القريب لكنه منذ أن تفتق وعيه وأصبح يرى محيطه الخارجي بعين واعية وبصيرة.

ويشير إلى أنه بدأ مرحلة العطاء في سن مبكرة، عندما كان في سن الخامسة عشر عاماً، حيث كان دائم البحث عن غريب قادم في شهر رمضان حتى يصحبه إلى بيته الأسرة فيجلسه على مائدة ويطعمه، وتطور الأمر معه حتى غدا يفكر في مبادراته الشخصية، ويعطي من مدخراته المالية لمن يحتاج.

مائدة رمضان ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا