• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تجنباً للسطو على محال الذهب

شرطة الشارقة لأصحاب المتاجر: أعيدوا المصوغات إلى الخزائن يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

طالبت القيادة العامة لشرطة الشارقة من أصحاب محال الذهب، ضرورة التزام شروط الأمن والسلامة في متاجرهم، وعدم التهاون أو الإهمال في ترك المصوغات الذهبية في أماكن عرضها، عند الإغلاق، دون إرجاعها إلى الخزنة، حسب الإجراءات المتبعة.

وقالت القيادة «إن هناك بعض الأشخاص من أصحاب المحال التجارية الخاصة بتجارة الذهب، عليهم ملاحظات في هذا الأمر، ولا يتم من قبلهم إرجاع المعروضات من الذهب والألماس، إلى خزينة المحل، وبالتالي تركها في «فترينة» العرض، ما يجعلها عرضة للسرقة من قبل ضعاف النفوس من المجرمين الذين يسهل عليهم كسر الزجاج وسرعة حملها والهروب بها من الموقع».

وأفادت أن الحادث الأخير الذي تعرض له أحد متاجر الذهب في سوق الغوير في الإمارة، أثبت هذا الخلل وهذه الثغرة الأمنية التي يقع فيها المعنيون بالمتاجر لكونهم يتكاسلون عن إعادة هذه المعروضات لأماكنها حال الإغلاق، وهو ما جعل المتجر يتعرض لسرقة سبعة كيلو جرامات من الذهب، بقيمة مليون وثلاثمائة وخمسين ألف درهم، استعادها رجال الأمن وألقوا القبض على ثلاثة أشخاص، من الجنسية الباكستانية سطوا على المتجر.

وذكر عبد الشيد عبد السلام، صاحب متجر ذهب في منطقة الغوير في الإمارة، أن التكاسل قد يحدث فعلاً من قبل بعض المعنيين بإدارة متاجر الذهب في إعادة المعروضات لخزائن المتجر بنهاية يوم الدوام، ورفعها جميعاً من أماكن العرض لتأمينها ضد السرقات.

وقال: « إن هناك الكثير من المعروضات يتم عرضها أمام الزبائن في لوحات العرض، وقد تأخذ جهداً كبيراً في عرضها، ومن ثم تخزينها وإعادة عرضها مرة أخرى في اليوم التالي، لكن إذا حدثت سرقة تكون الخسائر كبيرة»، مشيراً إلى أن لدى المتجر32 كاميرا مراقبة، منها 26 داخلية و6 خارجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض