• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اطلع على الوضع العام في وزارة التربية والتعليم

ابن دغر يطالب بإنهاء أزمات الوقود والمياه في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

عدن (الاتحاد، وكالات)

حث رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر قيادات وزارة النفط ومصافي عدن العمل بوتيرة عالية ومضاعفة الجهود الكفيلة بإنهاء أزمة الوقود خلال الساعات المقبلة خاصة مع وصول ثلاث سفن محملة بمادة المازوت والمخصصة لمحطات توليد الكهرباء في المدينة. واستمع خلال لقائه بمكتبه في عدن قيادات الوزارة إلى تقرير حول أزمة الوقود. في وقت أكد نائب وزير النفط والمعادن أحمد باصريح أن الجهات المعنية في وزارة النفط ضاعفت جهودها، وأن هناك انفراجاً في الأزمة، وأن سفن المازوت بدأت بإفراغ حمولتها، لافتاً إلى أنه سيتم إنزال كميات كبيرة من مادة البنزين إلى السوق، وسيتم الاستمرار تباعاً في تفريغ الكميات المتبقية خلال الأيام المقبلة.

وأفاد أن الحكومة تدرس مشروعاً لفتح باب استيراد المشتقات النفطية أمام القطاع الخاص وفق ضوابط وشروط محددة، وذلك للإسهام في توفير هذه المواد وتحقيق الاستقرار في الأسواق المحلية. وأضاف «إن فتح باب الاستيراد للقطاع الخاص لا يعني توقف شركة النفط اليمنية ومصافي عدن عن الاستيراد، بل ستظل هاتان الشركتان بدورهما الريادي والتاريخي في نشاط الاستيراد للنسبة الأكبر من المشتقات ولكن سيتم إعطاء القطاع الخاص دوراً معقولاً ومحدوداً في الاستيراد».

وناقش بن دغر مع وكيل المحافظة محمد نصر الشاذلي وقيادة المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي وضع المؤسسة والمعوقات والصعاب التي تواجهها. وشدد على قيام المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بمهامها على أكمل وجه للقيام بواجبها تجاه المواطن وتحسين أدائها بما يخدم المواطن في المحافظة، مؤكداً أن الحكومة تولي المؤسسة أهمية كبيرة، وسيتم معالجة سريعة لأوضاعها لكي تستمر في تحسين الأداء بما يخدم المواطن، ودعا قيادة المؤسسة المحلية للمياه في المحافظة إلى مضاعفة الجهود والعمل المستمر من أجل خدمة المواطن وتقديم الخدمة له على أكمل وجه.

وعبرت قيادات مؤسسة المياه عن شكرها لرئيس الوزراء على اهتمامه وحرصه الشديد على هذه المؤسسة لما لها من أهمية كبيرة في خدمة المواطن والعمل على الصعوبات التي تعوق عملهم خاصة بعد أن أوقفت المليشيا الانقلابية النفقات التشغيلية للمؤسسة وقطعت دفع الاستهلاك الحكومي، وطالبت بمزيد من الدعم للمؤسسة حتى تستمر في تحسين خدماتها للمواطنين.

واطلع رئيس الوزراء أيضاً على الوضع العام في وزارة التربية والتعليم وأهم الصعوبات التي تواجهها نتيجة إحكام الانقلابيين على مركز الوزارة في صنعاء، وأشاد خلال لقائه بنائب وزير التربية والتعليم عبدالله لملس وعدد من مديري العموم في المحافظة بجهود الوزارة في تسيير العمل التربوي لما يخدم الطلاب في مختلف المراحل، وشدد على ضرورة تكريس الجهود في العمل من أجل تحسين عمل الوزارة ومكاتب التربية في المحافظة والمديريات بما يسهم في خدمة الطالب، مؤكداً حرص الحكومة واهتمامها الكبير بمجال التربية والتعليم والعمل على طباعة الكتاب المدرسي وإعادة ترميم المدارس التي دمرتها الحرب، وذلك بالتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة والعمل الإنساني، وخاصة المدارس التي تعرضت للدمار الكلي بعد دخول المليشيا الانقلابية إلى المحافظة. وعبر نائب وزير التربية والتعليم وعدد من مديري العموم عن شكرهم لرئيس الوزراء على اهتمامه الكبير وحرصه الشديد على أن تبقى الوزارة في تقديم خدماتها للطلاب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا