• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اعتراف

سرقت مليوني جنيه إسترليني.. ولست نادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

بدأت كيم فاري البالغة 54 عاماً سرقة محلات الملابس وهي في التاسعة لتساعد عائلتها المكونة من ثمانية إخوة وأخوات، وأم تكدح وحدها لإطعامهم.

وتقول السارقة غير النادمة أو الخجولة وفقاً لما نشره الموقع الإلكتروني dailymailإنها جمعت مليوني جنيه إسترليني من سرقاتها خلال 45 عاماً، وكانت تتمتع بارتداء الملابس من العلامات التجارية وإجراء جراحات التجميل وقضاء العطلات الغريبة، منذ أن طورت طريقتها في السرقة قبل بلوغها السادسة عشر إلى سرقة المحال الفاخرة، معتبرة ذلك «وظيفة بدوام كامل» بعد تغيير شكلها.

وأوضحت كيم «الأم لستة أبناء» أنها سجنت 7 مرات، وكانت تجني نحو 50 ألف جنيه سنوياً بعد دفع أجور شركائها، إلا أنها توقفت عن السرقة منذ نحو شهرين من أجل ابنتها الصغرى باريس «14 عاماً».

وعلى الرغم من جمع هذه الأموال غير المشروعة، تعيش في منزل جنوب غرب لندن لا تقوى على دفع إيجاره، وقالت إنها قد تعود إلى الجريمة، حيث اعتادت الحياة الفاخرة التي لا تجد ما يعوضها عنها الآن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا