• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

رحّال [email protected]

بعيداً‎ ‬عن ‬الاتهامات ‬التي ‬طالته ‬عبر ‬مواقع ‬التواصل، ‬بأنه ‬قدم ‬نفس ‬العرض ‬ضمن ‬برنامج «‬فرانس ‬جوت ‬تالنت» ‬منذ ‬أكثر ‬من ‬9 ‬سنوات، ‬وبعيداً ‬عن ‬خسارة ‬«ياسمينا» ‬التي ‬يرى ‬البعض ‬أنها ‬كانت ‬تستحق ‬لقب «‬آراب ‬جوت ‬تالنت»‬، ‬فإن ‬المغربي ‬صلاح ‬إنتر ‬تينر ‬قد ‬أذهل ‬الجميع ‬بأدائه ‬الرائع ‬والمختلف، ‬فهو ‬بحق «‬رجل ‬مطاطي» ‬قدم ‬عرضاً ‬استثنائياً ‬منحه ‬اللقب، ‬بعد ‬أن ‬أثنت ‬عليه ‬لجنة ‬التحكيم، ‬ووصفته ‬بالموهبة ‬التي ‬قد ‬لا ‬تتكرر، ‬حتى ‬أن ‬نجوى ‬كرم ‬قالت ‬له ‬بلهجتها ‬اللبنانية «‬يخرب ‬بيتك»‬، ‬وهذه ‬العبارة ‬تشير ‬إلى ‬الأداء ‬الرائع ‬الذي ‬يخطف ‬العقل، ‬كما ‬يقولون..

أما‎ ‬ياسمينا ‬التي ‬وإن ‬كانت ‬قد ‬خسرت ‬اللقب، ‬فإنها ‬كسبت ‬جمهوراً ‬كبيراً ‬على ‬المستوى ‬العربي، ‬بصوتها ‬الكبير ‬والعريض، ‬كما ‬وصفتها ‬لجنة ‬التحكيم، ‬ووضعت ‬أقدامها ‬على ‬أول ‬طريق ‬النجومية، ‬فهي ‬موهبة ‬حقيقية ‬تستحق ‬الاحترام، ‬لأنها ‬أثارت ‬الجدل ‬في ‬الوسط ‬الفني، ‬نتيجة ‬اختلاف ‬نجوم ‬كبار ‬على ‬صوتها، ‬وهذا ‬دليل ‬على ‬أن ‬ياسمينا ‬قد ‬ألقت ‬بصوتها ‬في ‬بحيرة ‬الطرب ‬العربي ‬الراكد ‬فحركتها ‬وأحدثت ‬بها ‬قفزة ‬فنية، ‬عادت ‬بنا ‬إلى ‬زمن ‬الطرب ‬الجميل، ‬عندما ‬شدت ‬بأغاني ‬كوكب ‬الشرق ‬أم ‬كلثوم، ‬وأدتها ‬بثقة ‬ورقي ‬وثبات ‬تحسد ‬عليه ‬بالنسبة ‬لعمرها ‬الصغير.. أخيراً،،‎ ‬مبروك ‬للمغربي ‬صلاح، ‬وفرصة ‬أفضل ‬لياسمينا ‬التي ‬ينتظرها ‬مستقبل ‬باهر ‬في ‬عالم ‬الغناء، ‬لأنها ‬تمتلك ‬موهبة ‬لن ‬تتأثر ‬بهجمات ‬حاقدة، ‬اعتدنا ‬عليها ‬في ‬وسط ‬فني ‬لا ‬يخلو ‬من ‬الغيرة ‬ومحاولة ‬اغتيال ‬المواهب ‬الحقيقية..!!

‬همسة:

◆الحب لم يعرف الخيانة.. إلا عندما نزل.. إلى مستوى البشر...!

◆‎ ‬قليل ‬من ‬يفهم ‬أن ‬المثقف ‬هو ‬من ‬يحمل ‬هموم ‬وقضايا ‬مجتمعه،، ‬لا ‬من ‬يتاجر ‬بها،،،!

◆رغم أن «الزواج نصف الدين».. هناك «عازب» اختار أن يسعد بالنصف الآخر فقط..!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا