• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

للتخلص من السموم وتجنب الأمراض

اخسر وزنك في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

تبقى الرياضة مهمة في حياتنا اليومية، لكن يختلف الأمر في شهر رمضان، حيث يرى الخبراء أن ممارسة الرياضة أثناء الصوم تعمل على زيادة كفاءة الجسم في التخلص من السموم، وتمنحه الشعور بالراحة والاسترخاء.

وتختلف أوقات الرياضة لدى البعض، فهناك من يجد في غروب الشمس الوقت المناسب، وآخرون في الصباح الباكر، وغيرهم في فترات متعاقبة خلال الليل، لكن مهما اختلفت الأوقات يبقى الهدف.. ممارسة الرياضة لها متعة خاصة عند الكثيرين، خاصة حين تكون مع مجموعة الأصدقاء، ما يجعل الأمر ممتعاً لدرجة يعتبرها البعض عادة لا يمكن الاستغناء عنها.

شهر الحمية

قبل الإفطار بساعة يرتدي خالد محمد وأطفاله الصغار ملابس الرياضة، مستغلاً الفرصة المناسبة لتخفيف «الكرشة»، من خلال المشي، الذي يفيد الصائم طوال الشهر، بالإضافة إلى ممارسة بعض الحركات الخفيفة التي لا ترهق الصائم، ولا تزيد شعوره بالعطش، كما أنه يمارس التمارين في الأماكن المقفلة والمكيفة، وبعيداً عن الأماكن مرتفعة الحرارة، حفاظاً على أطفاله الصغار، حيث يوجدون معه باستمرار وتدور بينهم أحاديث ونصائح عن أهمية الصيام وواجب المسلم نحو بلده ووطنه.

وترى شيخة المازمي «طالبة جامعية، تخصص إعلام» رمضان شهر الحمية والاهتمام بالريجيم والرشاقة.. وتقول: «بالفعل نجد في منازلنا وفي زياراتنا للأهل والأقارب كثيراً ما تكون المائدة عامرة بما لذ وطاب من الأكلات والحلويات التي تزيد من السعرات الحرارية، وتؤدي إلى زيادة معدلات السمنة، في ظل الإقبال على تناول الطعام من دون ممارسة الرياضة، مما قد يصيبنا بالتخمة، لذا أحرص خلال الجلوس على مائدة الإفطار على تناول ما أريده، لكن مقادير محددة، وكذلك الأمر، أبتعد تماماً عن الوجبات بين الإفطار والسحور، تجنباً للإصابة بالسمنة وحفاظاً على الرشاقة، مع ضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا