• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف

الإمارات منحت ذوي الاحتياجات الخاصة فرص التعليم المناسب لقدراتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

جنيف (وام) ـ أكد السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أن الإمارات وانطلاقا من مبدأ التعليم المجاني للجميع منحت للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة فرص التعليم المناسب لقدراتهم وإكسابهم المعرفة في مراحل التعليم المختلفة وتنويع أساليب التعليم والتقويم والوسائل السمعية والبصرية بما يتناسب مع قدراتهم. ونوه في هذا السياق بالخطة الاستراتيجية 2014-2016 التي وضعتها وزارة الشؤون الاجتماعية من أجل تطوير الخدمات المقدمة للصم في مراكز تأهيل المعاقين عن طريق إدخال أحدث العناصر التقنية في العملية التعليمية ودعم توفير التعليم للطلبة الصم بشكل مشوق يعتمد على الإيضاحات البصرية سهلة الاستخدام.

وأكد في كلمة الدولة أمام أعمال الدورة الخامسة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في إطار الحوار التفاعلي حول إعمال حق الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم للدورة الخامسة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التي عقدت في جنيف أن وزارة التربية والتعليم عملت على تفعيل مشروع مدارس الدمج التي تتكفل بدمج المعاقين في المدارس مع الحرص على تدريب كوادر بشرية في مجال رعاية الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل تذليل جميع العقبات أمام هذه الفئة مثلما جاء في القرار الوزاري رقم 166 لسنة 2010 حول تطبيق القواعد العامة لبرامج التربية الخاصة في المدارس.

وتوجه السفير الزعابي بالشكر للخبراء المشاركين في الحوار لما قدموه من معلومات بشأن العقبات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة في التمتع بالحق في التعليم وتحديد التحديات التي تواجهها الدول لضمان تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بهذا الحق على قدم المساواة مع الآخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض