• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تراجع عدد الوفيات بالسرطان في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

أ ف ب

تراجَعَ احتمال الوفاة من جراء السرطان في الولايات المتحدة بنسبة 20٪ في السنوات العشرين الأخيرة، ما يعكس وقاية أفضل وتقدماً في العلاجات على ما أظهر التقرير الأخير لجمعية «أميركان كانسر سوساييتي».

وأشارت الجمعية إلى أن وتيرة التقدم كانت الأسرع في أوساط الرجال السود البالغين. فعند هذه الفئة، انخفض معدل الوفيات بنسبة 50%.

لكن، لا تزال هذه الفئة من سكان الولايات المتحدة تسجل أكبر نسب لانتشار السرطان والوفيات الناجمة عنه، على الرغم من التقدم الملحوظ المحرز في أوساطها. وحالات الإصابة بهذا المرض في أوساطها هي أكثر بمرتين من تلك المسجلة عند أصحاب الأصول الآسيوية الأقل تعرضا للسرطان.

وحسب الجمعية، فقد انخفضت نسبة الوفيات عند الرجال والنساء خلال العقدين الأخيرين من 215,1 حالة لكل ألف شخص في عام 1991 إلى 171,8 في العام 2010.

ويعني هذا التراجع البالغة نسبته 20٪، أنه تم تفادي 1,34 مليون حالة وفاة تقريباً خلال تلك الفترة. لكن معدلات التراجع تختلف اختلافاً كبيراً بحسب السن والأصول العرقية والجنس. فهي بقيت مثلاً على حالها عند النساء البيض في الثمانين من العمر، في حين أنها تراجعت بنسبة 55٪ عند الرجال السود الذين تراوحت أعمارهم بين 40 و49 عاماً.

وقال الطبيب رونالد بينهو رئيس مركز «ام دي اندرسن كانسر سنتر» في هيوستن الذي يعد من أكبر معاهد الأبحاث في هذا المرض «نحن حالياً عند مفترق تاريخي في طب السرطان».

وشرح خلال مقابلة أجرتها معه محطة «سي ان ان»: «تعمقنا في دراسة آليات المرض وأحرزنا تقدما تكنولوجيا يسمح لنا بمعالجة المرضى بشكل أفضل»، مشيراً إلى أن أكبر تقدم أحرز في رأيه خلال العقد الأخير هو العلاج المناعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا