• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تصحيح الامتحانات حتى الاثنين المقبل

«التربية»: النتائج 16 يونيو الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

دينا جوني (دبي)

أفادت إدارة التقييم والامتحانات بوزارة التربية والتعليم أن عملية تصحيح أوراق اختبارات طلبة صفوف الثاني عشر ستنتهي يوم الاثنين المقبل، ليتم بعدها التدقيق والرصد وإدخال الدرجات على برنامج الوزارة، علماً بأن النتائج سيتم إعلانها يوم الخميس المقبل 16 يونيو، كما هو مقرر. وقال مصدر في الوزارة: «إن الوزارة أعطت المصححين والمدققين الوقت الكافي للعمل بدقة وأريحية، حفاظاً على جودة العمل وشفافيته، وإصدار النتائج في الوقت المحدد من دون أي تأخير لوجستي أو تقني».

وأنهى اليوم طلبة الثاني عشر أدبي امتحانات الفصل الثالث للعام الدراسي 2015-2016، بعد أن أدوا امتحان الرياضيات، وفي الوقت الذي اعتبر بعض الطلبة أن أسئلة الامتحان كانت طويلة، وتحتاج إلى وقت طويل للإجابة، أشار تقرير وزارة التربية والتعليم أنه لم يتم تلقي أي شكوى من المدارس. وأكد التقرير أن الأسئلة كانت خالية تماماً من الغموض ومن ضمن المقرر المطلوب من الطلبة، مشيراً في الوقت نفسه إلى تضمن الورقة الامتحانية بعض الأسئلة الصعبة، مع مراعاة بقية مستويات الطلبة.

وقال الطالب أحمد العلي، من مدرسة الصفا للتعليم الثانوي للبنين «الامتحان في بدايته كان بسيطاً، إلا أن درجة الصعوبة بدأت تتزايد مع كل سؤال جديد». وأشار إلى أن الورقة الامتحانية تضمنت بعض الفقرات التي يستحيل على الطالب المتوسط الإجابة عنها. أما الطالب أسامة سيد حسين فاعتبر أن الأسئلة كانت طويلة، لدرجة تشعر الطالب أن اليوم الأخير من الامتحان لن ينتهي. وأشار إلى أن الأسئلة تضمنت صعوبات عدة: منها تركيز بعضها على تفاصيل قد لا يتوقع الطالب أنها ستكون جزءاً من الامتحان، بالإضافة إلى أسئلة أخرى تحتاج إلى مهارات تحليلية قد لا يتمتع بها الكثير من طلبة الأدبي. وذكرت الطالبة مريم المهيري، من مدرسة الصفا للتعليم الثانوي للبنات، أن الامتحان بكامل أسئلته وفقراته كان بمتناول الطالب الذي درس جيداً، مشيراً إلى أن الامتحان كان شاملاً للمقرر، وبالتالي من الصعب الإجابة عن كل الأسئلة إذا لم يكن الطالب قد ذاكر المقرر كاملاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض