• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فريق أبوظبي يطارد لقب بنتلي

ابن دري يواجه زيدان على كأس دبي الذهبي للبولو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

يسدل الستار، مساء اليوم، على النسخة السادسة من كأس دبي الذهبي للبولو، المقامة حالياً بنادي دبي للبولو والفروسية في المرابع العربية، تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، بإقامة المباراة النهائية التي تجمع بين بن دري وفريق زيدان السعودي، ويسبق ذلك لقاء مهرة وأبوظبي على كأس بنتلي لفرق المستوى الثاني بالبطولة.

ووجهت اللجنة المنظمة الدعوة إلى عدد كبير من الشخصيات الرياضية لحضور المباراة النهائية وحفل الختام الذي سيتم فيه توزيع الجوائز لأصحاب المراكز الأولى، وأيضاً جائزة أفضل لاعب والهداف، وأفضل خيل.

أما عن المباراة النهائية، فقد أنهى كلا الفريقين الاستعداد للمباراة، بعد حصولهما على يومين راحة، وكانت فرصة لإراحة الخيول بعد مسيرة طويلة من المباريات المضغوطة، والمواجهة بين الفريقين سيناريو مكرر من نهائي كأس رئيس الدولة بغنتوت، وفاز زيدان 10-8، ويقود فريق زيدان نجمه عمر زيدان، ومعه بابلو دونيث المصنف الأول على البطولة، واحد أبرز المصنفين على العالم 10 جول، وزميلاه مارتين كاندارا 4 جول وفاكوندو ليبرتي 4 جول، بينما يضم فريق بن دري، سعيد بن دري وأوجاستين كانالا 6 جول ومانويل لورنتي 6 جول وراؤول لوبالسيتي 6 جول.

وتأهلا الفريقان للنهائي بالعلامة الكاملة من دون أي خسارة من مبارياتهما الخمسة التي خاضها كل فريق خلال الدور الأول ونصف النهائي، ولعب بن دري 5 مباريات، منها أربع مباريات في الدور التمهيدي، فاز بجميعها، وكانت البداية بفوزه على فريق غنتوت 6-5، وعلى مهرة 10-7، وعلى إدريس 7-6، وعلى جوليس باير 9-3، وفي نصف النهائي فاز على الإمارات 8-3.

أما فريق زيدان فقد فاز على فريق ديزرت بالم 2 بنتيجة 9-8، وعلى فريق أبوظبي 9-7، وعلى فريق الإمارات 11-10، وعلى فريق ديزرت بالم 1 10-9، وفي نصف النهائي فاز على فريق جوليس باير 7-6.

وفي نهائي كأس بنتلي، يلتقي مهرة وأبوظبي، يبحث كلا الفريقين عن تعويض ما فاتهما في كأس دبي الذهبي، وقد سبق للفريقين أن التقيا هذا الموسم، وفاز فريق مهرة 8-7.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا