• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

14 مليون طفل ضحايا النزاع في سوريا والعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

(أ ف ب)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» في بيان اليوم أن«نحو 14 مليون طفل يعانون في المنطقة جراء النزاع المتصاعد الذي يجتاح سوريا وجزءا كبيرا من العراق»، وحثت العالم على «توفير مزيد من الدعم لليافعين الشباب».

وقالت المنظمة إنه «رغم دخول النزاع السوري عامه الخامس، لا يزال أكثر من 5,6 ملايين طفل داخل البلاد بائسين». وأوضحت أن «نحو مليوني طفل يعيشون في مناطق معزولة إلى حد كبير عن المساعدات الإنسانية إثر القتال الدائر في البلاد أو غيرها من العوامل الأخرى، اضافة إلى تغيب نحو 2,6 مليون طفل سوري عن المدرسة».

وأضافت أن «مليوني طفل سوري تقريبا يعيشون كلاجئين في لبنان وتركيا والأردن ودول أخرى إلى جانب 3,6 ملايين طفل من مجتمعات مضيفة للاجئين يعانون أصلا بسبب الضغط الهائل الذي تواجهه بعض الخدمات الأساسية كالتعليم والصحة».

واشارت المنظمة إلى أن الأزمة العراقية «المتزايدة المصاحبة للأزمة السورية أجبرت أكثر من 2,8 مليون طفل على الفرار من منازلهم وتركت العديد منهم محاصرين في مناطق تسيطر عليها جماعات مسلحة».

وفاقمت سيطرة تنظيم «داعش» على مساحات واسعة من العراق وسوريا من مستويات العنف في البلدين.

وقال المدير التنفيذي لـ«يونيسيف» أنتوني ليك إنه «بدخول الأزمة السورية عامها الخامس لا يزال هذا الجيل معرضا للضياع والدخول في دوامة عنف تتكرر مرارا وتكرارا على مدى الأجيال القادمة».

وحض العالم على توفير «استثمارات طويلة الأمد لتلبية احتياجات الأطفال واليافعين وتسليحهم بالمهارات اللازمة والدافع لبناء مستقبل أكثر استقرارا لأنفسهم».

وبحسب أرقام أصدرتها «يونيسيف» في يناير الماضي، فان بين 2,1 و2,4 مليون طفل في سوريا لا يستطيعون الذهاب الى المدراس لأسباب أمنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا