• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نيجيريا لا تستبعد الحوار مع «بوكو حرام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

مايدوجوري، نيجيريا (أ ف ب) - أعلن الجيش النيجيري الذي يواجه تمردا من قبل متشددين متطرفين في شمال شرق البلاد، أمس أن «الحوار» ما زال يشكل خيارا من أجل وضع حد للنزاع مع «بوكو حرام»، وذلك خلال زيارة قام بها كبار المسؤولين العسكريين للمنطقة.

وقال الجنرال كينيث مينيماه في مدينة مايدوجوري، معقل بوكو حرام في هذه المنطقة التي تقطنها أغلبية من المسلمين «للمتمردين، نقول إن الحوار لا يزال مفتوحا حتى وإن كان الجيش يملك القوة العسكرية لدحر التمرد». ورافق قائد سلاح البر في هذه الزيارة إلى مدينة مايدوجوري التي كانت مسرحا الجمعة الماضي لهجوم شنته «بوكو حرام» على ثكنة للجيش، قائد سلاح الجو اديسولا اموسو. وكان الهدف من زيارة الجنرال مينيماه الذي عينه الرئيس جودلاك جوناثان في منصبه، بعد إقالة كل أعضاء القيادة العسكرية، رفع معنويات القوات.

ومن ناحيته، أعرب قائد سلاح الجو عن ارتياحه «للخسائر التي لحقت بالعدو». وقال إن دور الطيران هو «إنهاك الخصم وإقناعه بأن له مصلحة في الحوار، وإلقاء السلاح».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا