• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

الأطعمة الصحية وقاية من الإمساك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

الإمساك من المشاكل الصحية الشائعة عند بعض الصائمين، خلال شهر رمضان، ويحدث ذلك نتيجة نقص شرب السوائل الصحية كالماء والعصائر الطازجة، وقلة تناول الألياف وتعويض ذلك بالمشروبات الغازية والحلويات، فضلاً عن أن قلة الحركة تؤدي إلى كسل الأمعاء ما يسبب الانتفاخ والآلام والغازات والصداع. وتؤكد دراسات أن وسائل علاج الإمساك خلال رمضان تتمثل في العناية بتعديل النمط الغذائي، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف والدهون والفواكه المجففة وممارسة الحركة.

إلى ذلك، تقول هلا أبو طه، اختصاصية تغذية في المركز الأميركي الجراحي بأبوظبي، إن مشكلة الإمساك واحدة من المشاكل الشائعة جداً عند الصائم خلال شهر رمضان، نتيجة بعض الممارسات الغذائية الخاطئة. وتضيف «رغم انتشار المشكلة، فإنه يمكن تجنبها بسهولة بالغة، حيث يكمن الحل بتناول الألياف الموجودة في الخضراوات أو الفواكه التي يمكن دمجها في كل وجبة. فمثلاً، ننصح بتناول صحن من السلطة الطازجة عند الإفطار للمساعدة في الحصول على الألياف الكافية، وتجنب تناول الحلويات بكثرة، كما يمكن الحصول على الألياف من خلال الفواكه، كبديل للوجبة الخفيفة (سناك) أو وجبة الحلويات، مع تناول الفواكه بأكملها، وتجنب تقشيرها للحفاظ على القيمة الغذائية»، مشيرة إلى أن بعض أنواع الفواكه تعد مصدراً غنياً بالألياف مثل التفاح والبطيخ.

وتوضح أن للماء دوراً أساسياً في معالجة مشكلة الإمساك، وتنصح بضرورة شرب لترين أو 8 أكواب من الماء يومياً، مؤكدة أن الحركة مهمة جداً لتنشيط الأمعاء، فقلة الحركة في شهر رمضان تحول دون وجود دورة دموية صحية، وبالتالي لا تحافظ الأمعاء على وظيفتها أو حركتها الطبيعية، فكلما تحرك الشخص خلال الصيام أو بعد الإفطار، كلما حافظ على حركة أمعاء طبيعية ما يجنبه الإمساك.

وعن سبل الوقاية وعلاج الإمساك، تنصح أبو طه الصائمين، الذين يعانون الإمساك، بممارسة الرياضات الخفيفة كالمشي أو الهرولة الخفيفة، وتناول غذاء متوازن عند الإفطار والعشاء، تكون غنية بالألياف، مثل الخضراوات، وخاصة الورقية منها كالخس والبقوليات، وتنصح كذلك بتناول الخبز بالنخالة، مبينة أن الفواكه الطازجة والتين والمشمش والبرقوق المجفف تسهم في تليين الأمعاء وتساعد على علاج الإمساك.

وتشدد على ضرورة الابتعاد عن المشروبات الغازية والعصائر الصناعية الغنية بالسكريات وتعويضها بالفواكه الغنية بالماء، كما يفضل تناول البروتينات والدهون والفواكه الجافة ما يزود الجسم باحتياجاته من دون الإخلال بوظيفة الأمعاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا