• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

161 قراراً أميركياً برسوم تعويضية.. والاتحاد الأوروبي فرض 37 إجراء دفاعياً

«الاتحاد العربي»: التأخير في مواجهة الممارسات الضارة يضر بصناعة الحديد والصلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

حذر الاتحاد العربي للحديد والصلب، من أن أي تأخير في مواجهة الممارسات الضارة المرتبطة بصناعة الصلب العربية قد يضر بالصناعة بصورة قاسية، مؤكداً أهمية سرعة مواجهة تلك الممارسات الضارة، خاصة الأساليب غير العادلة في الممارسات التجارية وكيفية مواجهتها، وذلك من خلال قواعد منظمة التجارة العالمية.

وذكر تقرير صادر عن الاتحاد العربي للحديد والصلب تحت عنوان «أين نحن من العالم في حماية صناعة الصلب العربية»، أن انخفاض أسعار الصلب المستورد قد أثر على حجم الطلب على الصلب المحلي، ويعود ذلك لانخفاض حجم المشروعات الإنشائية المستهلك الأكبر لمنتجات الصلب، مشدداً على أن هذا الوقت بالذات هو الوقت الذي يجب أن تساعد فيه الأجهزة المعنية بالإغراق في الدول العربية صناعة الصلب المحلية من المنافسة غير العادلة التي تتم، ويظهر ذلك بوضوح في أسواق الدول العربية بمنطقة الخليج وبعض أسواق الدول العربية في شمال أفريقيا.

وأشار إلى أن بعض أسواق تلك الدول مازالت سوق طلب وليس سوق عرض لانخفاض حجم إنتاج الصلب فيها، ولذا قامت الجزائر والمملكة المغربية ومصر باتخاذ العديد من الإجراءات لحماية صناعة الصلب المحلية، والتي قد تكون غير كافية كما في مصر، منوهاً أن مصر لها وضع خاص، حيث إن ارتفاع سعر العملة الأجنبية، وعدم توافرها قد يحد من حجم الطلب على الصلب المستورد، ويتم الاعتماد على الصلب المحلي.

ورصد التقرير عدداً من المعوقات التي تتعرض له صناعة الصلب العالمية والتي تحد من مسيرتها، ما انعكس على الخسائر التي أظهرتها ميزانيات كبرى شركات الصلب العالمية مثل أرسيلو ميتا لوتانا ستيل وبعض شركات الصلب في الاتحاد الأوروبي والدول الآسيوية، وهي فائض إنتاج الصلب العالمي، تباطؤ معدلات النمو وبالتالي انخفاض الطلب على الصلب، إضافة إلى انخفاض أسعار النفط وما صاحبه من انخفاض في حجم مشروعات الإنشاء والتعمير، لافتاً إلى أن من المعوقات الأخرى، انخفاض حجم الطلب على الصلب في الصين بسبب التباطؤ في معدل النمو، ما جعل الصين توجه فائض إنتاجها إلى الأسواق العالمية بأسعار منخفضة مما أضر بصناعة الصلب في أغلب دول العالم، وكذا انخفاض حجم الاستثمارات الموجهة لتطوير هذه الصناعة، سواء كانت استثمارات حكومية أو غير حكومية، وذلك بسبب ما يحيط بمستقبلها من ضبابية وعدم يقين.

ووفقاً لتقرير الاتحاد العربي للحديد والصلب، فإن تلك المعوقات كان لها خمسة تأثيرات مباشرة على صناعة الصلب العالمية، وهي إغلاق العديد من خطوط إنتاج الصلب الخاسرة في العديد من دول العالم، والاستغناء عن العمالة العاملة على هذه الخطوط والتي تعدت الآلاف، فضلاً عن تغيير أسلوب تكنولوجيا إنتاج الصلب طبقاً لتطور الأسعار العالمية لمدخلات هذه الصناعة، وذلك باختصار مرحلة من مراحل الإنتاج مثل مرحلة صهر الصلب والاكتفاء بشراء الخامات نصف المشغلة من الخارج بدلاً من إنتاجها محلياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا