• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إسرائيل تروج لبناء 2269 وحدة استيطانية في الضفة

عباس: التفريط بالحقوق الفلسطينية «من المحال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

عبدالرحيم حسين (رام الله) ــ أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، أن التفريط بالحقوق والثوابت الفلسطينية من المحال، في إشارة واضحة تماماً إلى أن القيادة رفضت كل الضغوط التي مورست بحقها لتقديم بعض التنازلات.

وقال الرئيس في كلمة مقتضبة له، عقب عودته من الولايات المتحدة أمام آلاف الفلسطينيين الذين احتشدوا في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله: «سافرنا وعدنا ونحن على العهد باقون، وبالوعد متمسكون، فكونوا مطمئنين بأن النصر لنا، وإننا لمنتصرون، نحن حملنا الأمانة، ونحن على الأمانة محافظون، ولن نتخلى عنها، وأنتم تعرفون كل الظروف وكل الأحوال التي مررنا بها، وأقول لكم إن التفريط من المحال».

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمود العالول أن الشعب الفلسطيني يستقبل قائده، بعد أن خرجت مئات الألوف إلى الشوارع قبل أيام، لتؤكد دعمها لرئيسها ملتفة حوله وداعمة ومساندة له، مدركين أن القدس في قلبه، والأسرى في أولوياته.

من جانبه، أعلن مسؤول العلاقات الخارجية في حركة فتح، نبيل شعث، أن السلطة الفلسطينية وضعت خطط طوارئ للتعامل مع الفشل المتوقع لمفاوضات السلام مع إسرائيل، واتهم الأميركيين بعدم لعب دور الوسيط النزيه.

ونقلت صحيفة «فاينانشال تايمز» أمس عن شعث قوله: إن الفلسطينيين يدرسون محاكاة ما حدث في جنوب أفريقيا ودعم فرض مقاطعة شاملة ضد إسرائيل إلى جانب استئناف مساعي الحصول على الاعتراف في الهيئات الدولية، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف شعث «نحن على خلاف مع معظم المطالب الإسرائيلية التي قبلها الأميركيون بطريقة أو أخرى، ونرفض مقترحات إسرائيل التي أقرتها الولايات المتحدة بشأن القضايا المتعلقة بوضع القدس، واللاجئين، والحدود، وطلب الاعتراف بها كدولة يهودية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا