• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لانزيني يهنئ إدارة النادي واللاعبين

فوسينيتش يحتفل بالكأس الجزراوي في روما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أقام ميركو فوسينيتش مهاجم الجزيرة حفل عشاء لأصدقائه في إيطاليا، احتفالاً بفوز «فخر أبوظبي» بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وقبل الحفل اتصل بزملائه في الفريق الأول، وهنأهم على الفوز، مؤكداً لهم أنه أول من توقع لهم الذهاب بعيداً في البطولة، بعد أن تابع مباراة الشارقة، وحضر جزءاً من مرحلة الاستعداد للقاء الأهلي في نصف النهائي.

وعبر فوسينيتش عن سعادته بالارتباط بنادي الجزيرة، ورغبته في مساعدة الفريق للحصول على المزيد من الألقاب في الموسم المقبل، حيث إن لقبي أفضل لاعب أجنبي، وهداف الدوري اللذين فاز بهما في استفتاء لجنة المحترفين الموسم قبل الأخير لا يرضيان طموحه، لأن هدفه حصد البطولات في قلعة الجزيرة.

الجدير بالذكر أن فوسينيتش تعرض لإصابة في منتصف الدور الأول الموسم الماضي، وأجرى على إثرها جراحة الرباط الصليبي في إيطاليا، ثم خضع لبرنامج علاج تأهيلي بعدها، وهو يقضي الآن المراحل الأخيرة، ليكون مستعدا للانضمام للفريق في مطلع الموسم المقبل مهاجماً رئيساً بجوار علي مبخوت هداف الفريق المواطن.

من ناحية أخرى، أجرى الأرجنتيني مانويل لانزيني لاعب وسط ويستهام يونايتد الإنجليزي المنتقل إليه من «فخر أبوظبي» اتصالاً بالمتحدث الرسمي للفريق الأول محمد عبدالرحمن طلب منه أن يهنئ إدارة النادي وكل زملائه اللاعبين بالفوز بالكأس، متمنياً لهم دوام التوفيق في إحراز البطولات، وأكد أنه تابع مباراة النهائي مع العين، واحتفل مع أسرته بالفوز، حيث إنه يعتز بالمرحلة التي قضاها في الجزيرة، والتعامل الحضاري من إدارة النادي معه بمنحه الفرصة للاحتراف في الدوري الإنجليزي وعدم الوقوف في طريق مستقبله.

وقال لانزيني: سعيد بتجربتي مع ويستهام يونايتد، وفخور بما قدمت مع الفريق في الموسم المنقضي، وما زال لدي الكثير، وأعتقد أن فوز ليستر سيتي بلقب «البريميرليج» أعاد الأمل للجميع، للمنافسة على الألقاب في الموسم المقبل، وسأقضي إجازتي بالأرجنتين مع الأسرة ثم أعود للاستعداد لانطلاقة الموسم المقبل مع ويستهام يونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا