• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإيقاف 10 مباريات يحرم سومينيتش من المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

لوزان (أ ف ب) - لن يتمكن المنتخب الكرواتي من الاعتماد على مدافع دينامو زغرب المخضرم يوسيب سيمونيتش خلال نهائيات مونديال البرازيل الصيف المقبل، بعد تأكيد إيقافه لعشر مباريات إثر الاستئناف الذي تقدم به، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» أمس الأول.

وأوقف «الفيفا» المدافع الكرواتي البالغ من العمر 35 عاماً لعشر مباريات لترديده عبارات فاشية بعد تأهل منتخب بلاده إلى نهائيات مونديال 2014، ثم أكد أمس الأول قرار الإيقاف الذي صدر عنه في 12 ديسمبر الماضي، بعد رفضه الاستئناف الذي تقدم به اللاعب.

وقال «الفيفا» حينها إن لجنة الانضباط التابعة له: «أخذت علماً بأن اللاعب ردد مع الجمهور عبارات أطلقتها خلال الحرب العالمية الثانية حركة الاوستاشيين الفاشية، واعتبرت أن هذه العبارات تدعو إلى التمييز وتسبب أذى لمجموعة من الأشخاص لأسباب عدة منها العرق والدين والأصل».

وأضاف البيان: «بعد النظر في كل ظروف القضية ونظراً لخطورة الحادث، قررت اللجنة إيقاف اللاعب 10 مباريات بدءا من نهائيات مونديال 2014».

ولا يقتصر الأمر على الإيقاف بل تعداه إلى منع اللاعب من دخول الملاعب خلال المباريات العشر، فضلاً عن دفع غرامة مالية مقدارها 30 ألف فرنك سويسري (24 ألف يورو).

وبعد فوز كرواتيا على فنلندا 2 - صفر في 19 نوفمبر في إياب الملحق الأوروبي وتأهلها إلى البرازيل، التقط سيمونيتش الميركوفون في الملعب وردد 4 مرات عبارة «من أجل الوطن»، ورد عليه الجمهور «جاهزون».

وأكد سيمونيتش في دفاعه أنه قام بذلك بسبب «حبه للشعب الكرواتي ولبلده» وليس بأي دافع سياسي مستوحى «من الكراهية والتدمير».

وقد غرم سيمونيتش أيضاً بمبلغ 32 ألف يورو من قبل الاتحاد الكرواتي للعبة بسبب ما قام به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا