• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الثلاثي الإسباني يؤكد قوة «الليجا» و«البافاري» هو العقبة

صحيفة مدريدية: البايرن «وحش» يثير ذعر السبعة الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

محمد حامد (دبي) - في مشهد نادر الحدوث منذ بداية دوري الأبطال في شكله الحالي، فرض المنطق نفسه في تحديد هوية الأندية المتأهلة إلى دور الـ 8، فقد صعد أصحاب الصدارة في مرحلة المجموعات إلى دور الثمانية، ليتأكد الجميع أن البقاء للأقوى هذه المرة، وأنه لا مجال للمفاجآت، وعلى الرغم من أن الترشيحات النظرية تصب في مصلحة 3 أندية هي الأقوى على الساحة في الوقت الراهن، وهي بحسب الترتيب بايرن ميونيخ، وريال مدريد، وبرشلونة، إلا أن الخماسي الآخر «تشيلسي، وأتلتيكو مدريد، وبروسيا دورتموند، وباريس سان جيرمان، ومان يونايتد» يحلمون بالوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة القارية.

صحيفة «آس» المدريدية تقرأ حظوظ الأندية المتأهلة إلى دور الـ 8، وتحلل موقفها الحالي وطموحها المستقبلي، دون أن تتطرق كثيراً إلى الثلاثي الإسباني المتأهل إلى المرحلة المقبلة من البطولة، وهو أكبر عدد يمثل أي دوري في القارة العجوز، ما يؤكد قوة الليجا، فقد أشارت الصحيفة إلى أن الريال يظل الأفضل في الفترة الحالية، ولكن البارسا بدأ يعود تدريجياً مع عودة ميسي إلى الجزء الأكبر من مستواه، فضلاً عن أن طموحات الأتليتي مع مدربه الحالي دييجو سيميوني بلا حدود، حيث يقدم الفريق المدريدي موسماً استثنائياً على المستويات كافة، سواء محلياً أو قارياً.

الريال لا يزال يطارد حلم «العاشرة» وهو اللقب الذي أنفق من أجله بيريز على مدار السنوات الماضية ما يقارب مليار يورو وفقاً لإحصائية نشرتها صحيفة «سبورت» الكتالونية من قبل، ويسعى رونالدو المتألق، وكارلو أنشيلوتي «أخصائي دوري الأبطال لاعباً ومدرباً» لجلب اللقب القاري الأول للريال منذ عام 2002، وهو حلم جماهير وإدارة النادي، ولكن وفقاً لصحيفة «آس» فإن العملاق البافاري يظل هو العقبة الكبيرة في طريق الجميع، وعلى رأسهم الثلاثي الإسباني.

البداية مع بايرن ميونيخ الذي أطلقت عليه الصحيفة ألقاباً عدة، منها «الغول» و«الوحش المخيف»، وأضافت: «البايرن هو الغول الذي يخشى الجميع مواجهته»، وتابع التقرير: «إذا كان هناك مرشح يتفوق على بقية الأندية المتأهلة إلى دور الـ 8 في سباق الحصول على اللقب، فإنه البايرن، فقد نجح الفريق في الفوز بلقب الدوري الألماني تقريباً، في إشارة إلى ابتعاده بـ 23 نقطة عن صاحب المركز الثاني، ما يجعل عجلة الثلاثية تبدأ في الدوران، فهو على الأرجح لن يتنازل عن البوندسليجا، ودوري الأبطال، ولقب الكأس المحلية، ليكرر إنجاز الثلاثية التاريخية».

«بلوز» مثير للجدل

الفريق الثاني في قائمة الأندية التي تهدد طموح الثلاثي الإسباني «الريال والبارسا والأتليتي»، وفقاً لتقديرات صحيفة «آس» هو تشيلسي الذي وصفه التقرير بالفريق المعقد والمثير للجدل، ويبدو أنه قريب الشبه في هذا الجانب من مدربه جوزيه مورينيو، وأضاف التقرير: «مورينيو يلعب دور الملهم بعد عودته إلى تشيلسي، فهو يتصدر الدوري رغم قوة سيتي وليفربول وأرسنال، وهو أحد أفضل المدربين في العالم الذين يمكنهم إدارة مباراة من 180 دقيقة، أي أنه يهدد أي فريق مهما كانت قوته حينما يواجهه ذهاباً وإياباً».

باريس سان جيرمان هو الفريق الأكثر نجاحاً في تطبيق سياسة خطوة جديدة للأمام في كل موسم، فهو يملك قائمة رائعة من أفضل نجوم العالم على المستوى الفردي، وكلما ارتفع مستوى الأداء الجماعي أصبح البي إس جي أكثر رعباً، لديهم إبرا الذي يبهر العالم كل أسبوع بهدف خيالي.

وتابع التقرير: «بي إس جي يتصدر الدوري الفرنسي بفارق 8 نقاط عن أقرب المنافسين، ووصل إلى نهائي الكأس في بلاده، وكان من أفضل الأندية في مرحلة المجموعات ودور الـ 16، وتمكن الموسم الماضي من الوصول إلى ربع النهائي، ولكنه خرج على يد البارسا، وهذه المرة يريد خطوة جديدة، فالطموح ليس أقل من نصف النهائي».

لا يزال بروسيا دورتموند وصيف النسخة الماضية لدوري الأبطال يحظى ببعض الاحترام في البطولة القارية، وعلى الرغم من أنه في حالة سيئة مقارنة بالموسم الماضي، إلا أن فريق يورجن كلوب لا يزال يملك الطموح للوصول بعيداً في دوري الأبطال، فهو الفريق الذي يلعب كرة للأمام بسرعة خاطفة أكثر من أي فريق آخر، ما جعله يتلاعب بالريال في نصف نهائي الموسم الماضي، ولدى الفريق خبرة كلوب، وقدرات ليفاندوفسكي التهديفية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا