• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الصين ترى أن برنامجها الفضائي الذي يكلفها عدة مليارات من الدولارات يمثل انعكاساً لبراعتها العالمية المتزايدة وخبرتها التكنولوجية

الصين: نحو الجانب الآخر للقمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

جيسون تومسون*

من المقرر أن ترسل الصين مسباراً للهبوط على الجانب البعيد من القمر في عام 2018، بحسب ما أكدت وكالة الصين الرسمية للأنباء (شينخوا)، فيما يعد أول حدث من نوعه بالنسبة للبشرية.

وتوضح الخطة نشاطاً جديداً في استكشاف الصين للفضاء يركز على القمر، وهو ما يشكل خروجاً عن مألوف البعثات الماضية، والتي غالباً ما تكرر الإنجازات التي تحققها برامج الفضاء الأميركية والروسية.

ويذكر أن مسبار «Chang e - 4» (تشانج إي-4)، الذي يأخذ اسمه من آلهة القمر في الأساطير الصينية، سيقوم باستكشاف جانب القمر غير المرئي من الأرض، والذي لم يسبق أن اكتشفه الإنسان من قبل.

وقال «ليو جي تشونج»، رئيس مركز استكشاف القمر تحت رعاية إدارة الدولة الصينية للعلوم والتكنولوجيا وصناعة الدفاع القومي: «ستكون تشانج أي-4 أول بعثة في تاريخ البشرية تشرع في هذه الحملة». ويذكر أن الجانب المظلم من القمر قد تم تصويره لأول مرة عام 1959 من قبل بعثة «لونا 3» السوفييتية. وكان رواد الفضاء على المركبة «أبولو 8» التابعة لوكالة «ناسا» للفضاء أول من رأوه بأعينهم، وذلك عام 1968. كما التقط الطاقم صورة رمزية لـ«شروق الأرض».

كما أطلق مسبار «تشانج إي -3» الصيني عام 2013 أول مركبة إلى القمر حاملة مسباراً استكشافياً يتم التحكم به عن بعد، يدعى الأرنب القمري «أرنب اليشم (يوتيو)»، ليتجول على الوجه المواجه للأرض من القمر. وفي العام التالي، أكمل المسبار بنجاح مهمة العودة.

يقول «ليو»: «إن تنفيذ بعثة تشانج إي-4 ساعد بلادنا على تحقيق قفزة من كونها بعثة تابعة إلى دولة رائدة في مجال استكشاف القمر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا