• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

السراج يطالب بإعادة المهاجرين إلى دولهم بدلاً عن ليبيا

قوات حكومة الوفاق تستعيد معسكرين من «داعش» في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

بنغازي ، طرابلس (وكالات)

أكد أحمد هدية، رئيس المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص»، التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، السيطرة على معسكر تاقرفت وكوبري الغريبات ومعسكر الجالط وجزيرة بوهادي في مدينة سرت التي يسيطر عليها داعش. وقال هدية: «إن هجومًا كبيرًا نفذته قوات «البنيان المرصوص» منذ ساعات الصباح الأولى تقدمت خلاله على المحاور كافة، واستهدفت مواقع وتجمعات تنظيم داعش في محيط جزيرة الزعفران، و«كانت الإصابات دقيقة».

كما أكد هدية السيطرة على معسكر تاقرفت بالكامل، مشيرًا إلى أن صنف الهندسة العسكرية والفرقة المشتركة بين جهازي المخابرات العامة ومكافحة الجريمة يقومان بعمليات تفكيك للملاغم والعبوات الناسفة والمفخخات التي تعيق تقدمهم. وأضاف هدية أن قوات البنيان المرصوص تقدمت باتجاه كوبري الغربيات، وتمكنت من السيطرة عليه، وكذلك السيطرة على معسكر الجالط وجزيرة بوهادي في مدينة سرت، بعد مواجهات عنيفة مع تنظيم «داعش». وذكر هدية أن سلاح الجو الليبي نفذ سبعة غارات جوية على تجمعات ومواقع التنظيم في محيط جزيرة بوهادي، واستهدف سيارة مفخخة كانت بصدد تنفيذ هجوم انتحاري في قواتهم المتقدمة. وانضمت قوة عسكرية تابعة لسرايا قبيلة المشاشية إلى قوات «البنيان المرصوص» للمشارَكة في القتال ضد تنظيم «داعش» على مشارف مدينة سرت. يذكر أن عملية «البنيان المرصوص» انطلقت في الشهر الماضي لتحرير سرت من قبضة داعش الذي يسيطر على المدينة منذ منتصف عام 2014، ويسعى للتمدد في البلاد.

من جانب آخر، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج: «إنه يجب إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى دولهم بدلاً عن إعادتهم إلى ليبيا»، مضيفًا: «إنهم لا يستطيعون العيش معنا». وأوضح السراج في تصريحات نشرتها جريدة «إكسبريس» البريطانية، أمس الأربعاء، قائلاً: «حالة المهاجرين القادمين من الجنوب بالنسبة لنا مختلف تمامًا عما في تركيا، لا يمكن مقارنة الحالتين». يذكر أن الاتفاق التركي ـ الأوروبي بشأن اللاجئين يقضي في مجمله بإعادة كل المهاجرين غير النظاميين الذين يعبرون من تركيا إلى اليونان، على أن يتحمل الاتحاد الأوروبي نفقات إعادة هؤلاء إلى تركيا. وأضاف رئيس المجلس الرئاسي أن ليبيا لن تتنازل على دورها في الحد من الظاهرة، وقال: «من المؤسف أن تكون الشواطئ في البلاد نقطة انطلاق لتهريب البشر. ينبغي أن تكون أماكن للسياحة والتجارة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا