• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحت شعار «السعادة مع القرآن»

«الأوقاف»: حملة وقفية لإنشاء مراكز تحفيظ القرآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حملة «الوقف لمراكز تحفيظ القرآن الكريم»، تحت شعار «السعادة مع القرآن»، وتستهدف حملة تبرع هذا العام بناء مراكز جديدة لتحفيظ القرآن الكريم على مستوى الدولة، يمكن من خلالها توفير مقاعد إضافية للراغبين في حفظ وتعلم كتاب الله، بجانب تلبية احتياجات ومتطلبات تلك المراكز، ما يعزز من أهميتها وقيمتها المضافة للمجتمع.

وقامت «الهيئة»، بالتعاون مع مكاتب استشارية هندسية متخصصة، بوضع المخططات الإنشائية والمعمارية لهذه المراكز، وقد انتهت بالفعل من المنظور الهندسي المعماري والإنشائي للمراكز، الذي سيتم الالتزام بتنفيذه على مستوى الدولة، لتصبح جميع المراكز التابعة لـ«الهيئة» متوحدة في الشكل والمضمون، بحسب الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وأشار الكعبي، إلى أنه سيتم إطلاق أسماء المتبرعين على المراكز، واستمرار الحملة على مدار العام، والاستفادة من جميع طرق التواصل والتقنيات الحديثة التي من خلالها يتم التفاعل مع الجمهور، بجانب تعزيز آلية الانتشار في الميدان عبر منصات التبرع الخاصة بـ«الهيئة».

وأعد فريق الحملة نموذجاً جديداً لمنصات التبرع امتزجت فيه روح الإسلام وتقنيات العصر الحديثة، وقد صمم لتوفير أكثر من قناة للتبرع، منها «الكوبونات» الورقية، والتبرع المباشر داخل الحصالات، واستخدام التقنيات الحديثة «آي باد» للتبرع، لافتاً إلى حضور منصات تبرع «الهيئة» في جميع مراكز التسوق الكبيرة على مستوى الدولة، مؤكداً حرص «الهيئة» على بقاء الأماكن على مدار العام بكفاءة وفاعلية شهر رمضان. وأفاد بأن أماكن التبرع ستقوم على مدار الشهر، وحتى بعد شهر رمضان، بتوزيع مطبوعات تثقيفية حول مراكز تحفيظ القرآن الكريم، وغيرها من المطبوعات التي تظهر جهود عمل «الهيئة» في المشاريع الأخرى.

كما ستقوم الحملة ببث برنامج إذاعي تحت اسم «أهل الخير»، وقال: مدة البرنامج ساعة كاملة، ويبث أسبوعياً كل يوم ثلاثاء الساعة من الواحدة ظهراً وحتى الثانية على إذاعة القرآن الكريم لنشر ثقافة الوقف، وحث الجمهور على التبرع، وتسليط الضوء على مخرجات تلك المراكز من أصوات حسنة، وتقديم خدمات لمختلف الفئات العمرية حتى كبار السن والفئات الخاصة، كما يسلط البرنامج الضوء على من قام المركز، بتعليمهم حتى أصبحوا معلمين للقرآن داخل المركز، مؤكداً قيام البرنامج باستضافة فقهاء وعلماء من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، وآخرين تابعين لـ«الهيئة»، للحديث حول فضل بناء مراكز تحفيظ القرآن الكريم، وفضل تعلم وقراءة القرآن، وفضل من يعلم أبناءه تعاليم ومبادئ القرآن الكريم.

وقال: «لم تغفل (الهيئة) في حملتها، إيجاد طرق للتعامل مع أدوات التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا)، وقد وفرت الحملة مفردات لتعزيز التواصل والتفاعل، منها إعداد مجموعه من الأفلام التسجيلية القصيرة ذات الأفكار المتنوعة والمتعددة، التي تبرز أهمية مراكز تحفيظ القرآن الكريم»، لافتاً إلى أن تلك الأفلام مختلفة في مدتها الزمنية؛ بهدف إمكانية بثها على مواقع «اليوتيوب»، «الفيس بوك» و«تويتر»، وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، كما ستبث عن طريق شاشات عرض سيتم وضعها داخل منصات تبرع «الهيئة» في مراكز التسوق.

وأضاف: «تم وضع خطه يومية وعلى مدار أيام شهر رمضان، لنقل فعاليات الحملة كافة على مواقع التواصل الاجتماعي أولاً بأول، كما سيتم بث أخبار قصيرة وصور ومقاطع فيديو ومسابقات عبر هذه المواقع، ما يعزز التفاعل بين الحملة والجمهور».

وأكد الدكتور الكعبي أن «الهيئة» ستقوم قبل نهاية شهر رمضان الكريم هذا العام بتنظيم احتفالية لتكريم رعاة الحملة والمتبرعين، والكشف عن الأسماء التي سيتم وضعها على مراكز تحفيظ القرآن الجديدة، ويتم بناؤها من ريع رعاية وتبرعات الحملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض