• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بيت الشعر في الشارقة يقدم أصواتاً جديدة

البريكي: الورشة لا تصنع شاعراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن منتدى الثلاثاء الأسبوعي، وعلى هامش برنامج ورشة فن الشعر والعروض التي تنظم من 1 إلى 19 مارس الحالي، نظم بيت الشعر في الشارقة أمسية شعرية لأصوات جديدة، شارك فيها كل من: مروة منذر وراشد دحنون، وصفاء منذر، وحازم جوهر، وإيمان بهنسي ومحمود رزين، وحضرها محمد عبدالله البريكي مدير بيت الشعر وجمهور من المهتمين والشعراء والإعلاميين.

تحدث في البداية مدير بيت الشعر محمد البريكي عن الهدف من إقامة هذه الأمسية، وقال: تأتي هذه الخطوة ضمن أهداف بيت الشعر الذي يسعى في كل دورة من دورات هذه الورشة إلى اكتشاف أسماء جديدة، والورشة لا تصنع شاعراً، لكنها تقدم له ما يمكنه من أدوات الكتابة، وتصحيح مسار تجربته.

ثم قرأت المشاركة مروة منذر، والتي سبق لها المشاركة في مسابقة قصائد إلى عاصمة الثقافة قصيدة حملت عنوان «سلام على الشارقة»، وبإلقاء شعري مميز، قرأ الشاعر راشد دحنون مجموعة من القصائد منها قصيدة، بعنوان «لهجة الغجري» أمطرت لغة وصورة فنية توحي عن تمكنه من أدواته الشعرية.

وللشارقة قرأت صفاء منذر قصيدة، بعنوان «شارقة الدنيا»، أما حازم جوهر، فقرأ قصيدتين عاطفيتين، وأخرى أهداها إلى أمه.

وشاركت إيمان بهنسي بقصيدتين، إحداهما بعنوان «أتنفسُك كياني»، واختتم الأمسية الشاعر محمود رزين قصائد عدة منها، قصيدة «لستُ أرجو غيرها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا