• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  11:54     هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال قوته 7 درجات في أقصى شرق روسيا         11:54    الكونغرس الاميركي يرفض تشريعا لحماية الحياة الخاصة على الانترنت        11:54     احكام بالسجن في تركيا بحق 111 متهما بالانتماء لحزب العمال الكردستاني         11:54     القضاء المغربي يرجئ جلسة محاكمة 25 صحراويا متهمين بقتل عناصر امن         11:54     ماي توقع الرسالة الرسمية لبدء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي     

هاري بوتر يتألق في عرض أولي لمسرحية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

لندن (رويترز)

بأزياء مدرسة السحر هوجورتس والعصي السحرية ألقى العشاق المتلهفون نظرة أولى على الحلقة المقبلة من سلسلة هاري بوتر الشهيرة التي نالت استحساناً في أول عرض مسبق لها على مسرح في لندن. وتعيد مسرحية «هاري بوتر والطفل الملعون» عالم السحرة والساحرات الذي ابتكرته المؤلفة جي.كي.رولينج إلى الحياة وتدور أحداثها بعد 19 عاماً من أحداث الكتاب الأخير عن الساحر المحبوب وصديقيه رون ويزلي وهيرميوني جرينجر. وبدأ عرض المسرحية وهي القصة الثامنة في السلسلة بشكل أولي مساء أمس الأول الثلاثاء في مسرح بالاس في لندن الذي اصطفت أمامه طوابير طويلة من المعجبين.

وتتبع المسرحية التي ستعرض على جزأين قصص الأصدقاء الثلاثة مع دخولهم مرحلة البلوغ وبعدما أصبح بوتر موظفاً مستنزفاً في وزارة السحر يحاول التعامل مع معاناة ابنه الأصغر ألبوس مع ميراث أسرته الشهيرة.

ولم تكشف تفاصيل أخرى كثيرة عن المسرحية وطلبت رولينج التي تحولت كتبها إلى سلسلة أفلام ناجحة حطمت أرقاماً كثيرة في شباك التذاكر من الجمهور عدم إفساد القصة على الآخرين.

وقال أولي ساوثجيت (معجب) «كانت رائعة ومذهلة.. إنها نسخة مختلفة تماماً من كل شيء يحبه الجميع في الكتب.. المؤثرات البصرية التي استخدموها مختلفة عن أي شيء رأيته في حياتي».

والمسرحية مستندة إلى قصة كتبتها رولينج مع المؤلف المسرحي جاك ثورن والمخرج جون تيفاني. وقال صحفيون إن الجمهور كان مسحوراً. وكتبت صحيفة ديلي تليجراف البريطانية «جاء الجمهور بحثاً عن السحر ووجدوه بوفرة.. هل فعلتها رولينج مرة أخرى؟ الجمهور لم يكن لديه أي شك».

وعلى تويتر قالت رولينج إن رد الفعل على العرض السابق الأول كان «رائعاً». ويبدأ عرض مسرحية «هاري بوتر والطفل الملعون» يوم 30 يوليو المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا