• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الشيوخ» الأميركي يطالب بقبول مزيد من المهاجرين السوريين

واشنطن تتهم طهران بمساعدة الأسد على معاملة شعبه بوحشية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

واشنطن (وكالات) - اتهمت الولايات المتحدة أمس الأول إيران بمساعدة النظام السوري على التعامل بـ «وحشية» مع الشعب السوري، قبل نحو أسبوعين من عقد مؤتمر جنيف للسلام في سوريا، الذي لم تدع إليه إيران حتى الآن. فيما طالب أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي بإدخال مزيد من المهاجرين السوريين إلى أميركا بعد أن اضطرتهم الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ نحو ثلاث سنوات إلى ترك بيوتهم.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره الروسي سيرجي لافروف في باريس في 13 يناير لمناقشة الاستعدادات لمؤتمر جنيف، خصوصاً المشاركة الإيرانية المحتملة فيه، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.

وأضافت المتحدثة باسم «الخارجية» الأميركية جنيفر بساكي «أن إيران لم تفعل حتى الآن سوى مساعدة النظام السوري على استقدام مزيد من المقاتلين الأجانب، ومساعدته على التعاطي بوحشية مع الشعب السوري».

وكان كيري ووزارة الخارجية الأميركية تطرقا الأحد والاثنين إلى احتمال حصول «مشاركة هامشية» لإيران في مؤتمر جنيف تكون عبر السفارة الإيرانية في جنيف، وبكل الاحتمالات أقل من مستوى وزير. إلا أن الولايات المتحدة اعتبرت أيضاً أنه ليحصل ذلك لا بد من أن تقوم طهران بـ «دور إيجابي» في الملف السوري، عبر دعوة النظام السوري مثلاً إلى الكف عن قصف المدنيين خصوصاً في حلب.

وأضافت بساكي «إذا كان الإيرانيون يريدون أن يقولوا للعالم إنهم يسعون جدياً للوصول إلى نتيجة إيجابية، فعليهم أن يتخذوا إجراءات معينة، إلا أنه لا شيء حتى الآن يشير إلى أنهم يرغبون في القيام بذلك أو لهم مصلحة في هذا الأمر».

وفي شأن متصل، طالب أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي بإدخال مزيد من المهاجرين السوريين إلى الولايات المتحدة بعد أن اضطرتهم الحرب الأهلية في سوريا إلى ترك بيوتهم. ولم تسمح الولايات المتحدة إلا بدخول 31 لاجئاً سورياً من بين ما يقدر بنحو 2,3 مليون لاجئ سوري، وذلك في السنة المالية التي انتهت في أكتوبر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا