• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

بحث تعزيز التعاون مع نائب وزير خارجية تركمانستان

منصور بن زايد ووزير خارجية إثيوبيا يبحثان العلاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

أبوظبي (وام)

استقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بمكتبه أمس، معالي ورقينه جباييه وزير خارجية إثيوبيا.

تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية إثيوبيا، وسبل تعزيزها وتطويرها، بما يعود بالنفع على البلدين الصديقين، إضافة إلى بحث آخر تطورات الأوضاع في المنطقة.

حضر اللقاء معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي حمد المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد، ومعالي فارس محمد المزروعي المستشار بوزارة شؤون الرئاسة، ومحمد عبدالله الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع المالية والمشتريات، وراشد سعيد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي، وسلطان ضاحي الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، وجمعة علي الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع المراسم الرئاسية، والوفد المرافق لوزير الخارجية الإثيوبي.

واستقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أمس بمكتب سموه بقصر الرئاسة، بردي نياز نائب وزير خارجية تركمانستان.

وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وتركمانستان، وبحث عدد من المواضيع الاستثمارية المشتركة بين الجانبين، وسبل تعزيزها وتطويرها، بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين.

حضر اللقاء، معالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومعالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي فارس محمد المزروعي المستشار بوزارة شؤون الرئاسة، ومحمد عبدالله الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع المالية والمشتريات، وراشد سعيد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي، وسلطان ضاحي الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، وجمعة علي الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع المراسم الرئاسة، وحسن عبدالله العضب سفير الدولة لدى تركمانستان، والوفد المرافق لنائب وزير خارجية تركمانستان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا