• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خطوة على الدرب

إعفاء الصيادين من رسوم خدمات «البيئة» يساهم في توطين المهنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

خطوة جيدة تلك التي أعلنت عنها وزارة البيئة بإعفاء الصيادين من رسوم الخدمات المقدمة لهم، وتساهم في توطين المهنة التي تواجه تحديات عدة، وفي مقدمتها سيطرة العمالة الآسيوية على تجارة أسواق الأسماك في الدولة.

وكان معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه قد أعلن أن الوزارة ستعفي اعتباراً من الأول من شهر أبريل المقبل الصيادين من رسوم الخدمات المقدمة لهم كافة، وذلك تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء بشأن رسوم الخدمات التي تقدمها الوزارة.

وقال معاليه: إن مبادرة إعفاء الصيادين من الرسوم تأتي في إطار تنفيذ الوزارة لاستراتيجيتها، كما تعتبر ضمن المبادرات التي تقوم بها الوزارة، تحقيقاً لتعزيز الأمن الغذائي واستدامة الإنتاج المحلي، والمحافظة على الثروات المائية الحية وتنميتها، لكونها أحد أبرز الأهداف الاستراتيجية للوزارة، وعنصراً أساسياً لتجسيد رؤية 2021.

وأوضح معالي الدكتور ابن فهد أن قرار مجلس الوزراء بإعفاء الصيادين كافة من رسوم الخدمات المقدمة لهم جاء بناءً على توجهات القيادة الرشيدة بأهمية دعم الصيادين وتسهيل إجراءات الخدمات المقدمة لهم، وذلك لتشجيعهم على الاستمرار بالعمل في مهنة الصيد.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم وتنمية مجتمع الصيادين، وخفض المصروفات التشغيلية، وتخفيف الأعباء المادية المترتبة عليهم، إلى جانب وضع الإجراءات والتدابير التي تتوافق مع المصلحة العامة، وتضمن استدامة الموارد البحرية الطبيعية ووصولها للأجيال المقبلة.

ويشمل الإعفاء الخدمات المقدمة لصيادي الأسماك كافة، ومنها رسوم القيد والشطب من السجل، وإصدار وتجديد التراخيص المتعلقة بقوارب الصيد و«النوخذة» و«نائب النوخذة»، والعمالة، إلى جانب رسوم تصديق عقود البيع، وقيد وشطب الرهن على قوارب الصيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا