• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مذكرة تفاهم بين «الشؤون» والأعمال الخيرية الإماراتية

الإمارات تطلق برنامجاً إنسانياً لتمكين الفقراء الفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

رام الله (وام) ـ أشاد الدكتور كمال الشرافي وزير الشؤون الاجتماعية الفلسطيني، بالمواقف الإنسانية الأصيلة لدولة الإمارات قيادة وشعبا من خلال مبادراتها المتواصلة تجاه الشعب الفلسطيني الذي يواجه أوضاعا إنسانية صعبة، مشددا على أنها من أوائل الدول التي لبت نداء الواجب الإنساني وتواجدت على الساحة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية، وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، وذلك من أجل إطلاق برنامج للتعاون الإنساني الفاعل والذي يتضمن آليات في التنسيق والتعاون في مجال إحداث تنمية حقيقية ومستدامة لمساعدة وتمكين الفقراء بمن فيهم ذوي الإعاقة والمسنين والنساء والأيتام، إضافة إلى النزلاء بالمؤسسات الإيوائية الفلسطينية.

وأكد الوزير الفلسطيني، أهمية الدور الذي تقوم به هيئة الأعمال الخيرية ومثيلاتها من المؤسسات الخيرية الإماراتية في فلسطين.من جانبه أكد إبراهيم الراشد مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية في الضفة الغربية، أن برنامج التعاون الإنساني تأكيد إماراتي جديد على أن الإمارات ظلت وستبقى سندا قويا ومناصرا أساسيا للفلسطينيين وظروفهم الإنسانية”.

وأضاف أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في رام الله، أمس، تفتح مجالات أرحب للتعاون والتنسيق وتعزيز الشراكة بين الجانبين للنهوض بالمستوى الاقتصادي والمعيشي للأسر الفقيرة والفئات المهمشة من أبناء الشعب الفلسطيني.

وتهدف مذكرة التفاهم بين وزارة الشؤون الاجتماعية وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، إلى تحديد دور ومسؤوليات الطرفين فيما يتعلق بآليات التعاون المشترك، من أجل تقديم المساعدات والمشاريع الخاصة بإعانة وتنمية الفقراء والفئات المهمشة.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تهتم بفئة المعاقين الفلسطينيين، ضمن برنامجها الإنساني في فلسطين، وتنفذ الهيئة مشروع “الأكشاك التجارية” لصالح فئة المعاقين من خلال الصندوق الإماراتي وتبلغ قيمة المشروع نحو خمسة ملايين دولار ويقدم قروضا حسنة لعدد من المعاقين لإقامة مشاريع صغيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض