• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين    

طموحات فريق أبوظبي تصطدم بـ «بوابة» القارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

الدوحة (الاتحاد)

عاند الحظ فريق أبوظبي في منافسات كأس القارات التي أسدل الستار عليها أمس في الدوحة، وكان المتسابق راشد القمزي في طريقه لإنهاء السباق في المركز الثاني، ولكن تسبب اصطدامه ببوابة هوائية في مسار السباق في إرجاعه للخلف دورة كاملة حسب قوانين اللعبة، ليحل سادساً نظريا وعلى الورق في المنافسة الشرسة التي شارك من خلالها أربعة عشر متسابقا من مختلف قارات العالم، في حين توج باللقب الروسي آندري باتنوشكي، وحل ثانيا البيلاروسي رومان فانديش.

ونال الفريق الإماراتي الإعجاب بعد أن وصل القمزي من المركز الأخير إلى المرتبة الثانية في منافسات السباق، بالإضافة إلى تنازل وتضحية راشد الرميثي عن زورقه لزميله من أجل المشاركة بعد أن تعطل زورق القمزي. وكانت المرحلة الأولى من السباق قد بدأت بانطلاق القمزي من المركز الثالث عشر والأخير، وتمكن من خلال مراحل السباق المختلفة من الوصول حتى المركز الثالث، واشتعلت المنافسة على المركز الثاني مع منافسه الألماني لينتهي الزمن المحدد لهذه الفئة بحلوله ثالثا.

وفي المرحلة الثانية والختامية، بدأ القمزي السباق من المركز الثالث وحاول منذ البداية الوصول للأمام، ولكن ومع حلول الدورة الرابعة من السباق اصطدم في محاولة للالتفاف بإحدى البوابات الهوائية مما جعله يخسر دورة كاملة حسب قوانين السباق، وبالرغم من ذلك تقدم للأمام متجاوزا صاحب المركز الثاني وحل ثانيا مع ختام السباق الثاني، ولكن قوانين المسابقة بصدم البوابة الهوائية جعلت مركزه يتراجع عمليا إلى الخلف وليخسر منصة كانت مستحقة ومن نصيب ابن الإمارات. وأكد سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق أن الحظ السيء كان هو عنوان المشاركة الحالية وقال: حاول القمزي الصغير ونجح ومنذ البداية في الوصول للأمام، ولكن اصطدامه بالبوابة حال دون صعوده لمنصة التتويج، بالنسبة لنا فإن البطل الحقيقي هو راشد القمزي نظرا للأداء المميز، الذي أثبت من خلاله للجميع بأنه بطل ومقاتل بالفطرة.

وعن تنازل راشد الرميثي عن زورقه لراشد القمزي قبل السباق قال: هي تضحية جميلة بأن يقدم أحد المتسابقين زورقه من أجل منافسة زميله، ونقدر ذلك كثيرا بحكم أن القمزي هو الأقدم في المشاركة، ولديه كل أدوات المنافسة، بينما لا يزال الرميثي في خطواته الأولى عبر كأس القارات، وينتظره مستقبل كبير بإذن الله.

ترويسة

عبر متسابقنا راشد القمزي عن حزنه بعد حرمانه من منصة مستحقة، وقال: بذلت قصارى جهدي، وتقدمت من المؤخرة إلى المركز الثاني، ولكن لم أوفق في السباق بسبب اصطدامي بالبوابة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا