• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ترصد نتائج برامج «دبي العطاء» في الدول الفقيرة

مدى السويدي: تعليم الأطفال رسالتي في الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

حب العطاء ومساعدة الآخرين استوطن نفس مدى السويدي، التي واصلت تعليمها الجامعي في كندا، ورغم صغر سنها حينها إذ لم تتجاوز الـ 17 عاماً، إلا أنها استطاعت التفوق والتميز في تخصص الاقتصاد. ولم تتوقف أحلام السويدي عند هذا الحد، فأكملت دراستها للحصول على درجة الماجستير في مجال «الريادة والقيادة في التعليم» من بريطانيا، ليس بعيداً عن أعمال الخير والتطوع. ومع عودتها إلى الإمارات توجت مسيرتها بالعمل في «دبي للعطاء»، متخذة من تعليم الأطفال رسالتها في الحياة.

سيدة التطوع

خلال سنوات الدراسة، حرصت السويدي على التطوع في الأعمال الخيرية، التي اكتسبت فيه الريادة في ميادينه، فالتحقت بعدة مؤسسات خيرية تدعم المهاجرين واللاجئين في كندا وبريطانيا، إلى جانب التطوع في مستشفيات كبار السن في كندا، وكانت تحرص على دراسة ما يحتاج إليه اللاجئ للعمل على تلبيتها عبر المؤسسات المعنية، وكانت تتواصل وتتفاعل مع مشاكلهم وهمومهم ومعاناتهم اليومية لتستمر رحلة العطاء معها لمدة 3 سنوات هي مدة دراستها، تاركة خلفها بصمة واضحة في ضمير كل من ساندتهم وتعاملت معهم.

ورغم أن السويدي تعشق الأعمال التي تبتعد عن الروتين، والتي تضيف لحياتها الكثير من الخبرات والمهارات لشخصيتها، فهي من خلال تجاربها التطوعية والخيرية تؤكد أنها تبحث عن العمل الذي تستطيع تقديم الكثير من خلاله.

دبي العطاء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا