• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

«غاز الإمارات» تدرب البحارة على سلامة «التخزين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نظمت «غاز الإمارات»، التابعة لشركة بترول الإمارات الوطنية «اينوك»، بالتعاون مع ميناء الحمرية برنامجاً تدريبياً للبحارة حول تخزين غاز البترول المسال والتعامل معه بسلامة، وذلك بالتعاون مع مبادرة «نداء القلوب الرحيمة».

وعقد البرنامج في ميناء الحمرية بدبي بمشاركة أكثر من 27 عضواً من مجتمع البحارة يمثلون مجموعة من المؤسسات وشركات القطاع الخاص.

وقال هشام علي مصطفى، مدير عام «غاز الإمارات»: إن هذا الحدث يجسد عمق الالتزام بمبادرات المسؤولية الاجتماعية، والحرص الجاد والمستمر على دعم أفضل الممارسات في التعامل والاستخدام الآمن لغاز البترول المسال بين كافة المعنيين، كما يؤكد البرنامج اهتمامنا بتعزيز شراكاتنا مع الهيئات الحكومية والخاصة المختلفة بما فيها موانئ دبي العالمية، التي تعمل معنا للترويج للسلامة ضمن جميع النواحي.

من جهته، قال خليفة سلطان بن سليمان، مدير ميناء الحمرية: «تعكس هذه المبادرة التزام ميناء الحمرية بالترويج للسلامة بين العملاء وجميع الجهات المعنية. ولقد ساعد البرنامج التدريبي طواقم البحارة العاملين على السفن، وعلى الأخص المراكب الخشبية، في اكتساب فهم موسّع لممارسات السلامة التي يتوجّب اتباعها عند التعامل مع غاز البترول المسال».

ويسلّط هذا البرنامج الضوء على مدى حرصنا على سلامة البحارة وصحتهم، إذ إنه يتيح لهم معرفة موسّعة بكيفية تجنّب أية حالة طوارئ، والتعامل بحذر ودراية تامة مع تلك الحالات إن حدثت. وقد أتاح البرنامج للمشاركين اكتساب رؤى قيمة حول تخزين أسطوانات غاز البترول المسال والتعامل معها واستخدامها بسلامة، خاصة على متن السفن التي يعملون فيها. بدورها قالت تيريزا دوميت، مديرة العلاقات الاستراتيجية في مبادرة «نداء القلوب الرحيمة»: «بصفتنا مؤسسة تطوعية تعنى بالترويج لسلامة البحارة، فإننا ندعم مجموعة واسعة من المبادرات، التي تساعدهم في عملهم اليومي. ويشكل هذا البرنامج تجربة تعليمية قيمة لجميع المشاركين كونها تزودهم بالجوانب العلمية اللازمة للتعامل مع أسطوانات الغاز، وبالتالي تساعدهم في تطبيق ممارسات آمنة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا