• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في ورشة طالت «أخطار الإجهاد الحراري»

بلدية أبوظبي: لا يمكن التغاضي عن مخالفات حظر العمل وقت الظهيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت بلدية مدينة أبوظبي ورشة عمل بعنوان أخطار الإجهاد الحراري وطرق الوقاية منها، استهدفت من خلالها تثقيف العمال والمقاولين والاستشاريين والمطورين العاملين في قطاع البناء والإنشاء.

وشارك في الورشة حوالي 300 شخص من المقاولين والاستشاريين، وذلك لرفع الوعي لدي القائمين على إدارة المواقع الإنشائية والمختصين في شأن البيئة والصحة والسلامة للقيام بدورهم في تطبيق ومراقبة الالتزام بمتطلبات القرار، وتوفير متطلبات سلامة العمال وحمايتهم من الإصابة نتيجة تعرضهم لأشعة الشمس المباشرة أو الإجهاد نتيجة ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة.

وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على سعي دائرة الشؤون البلدية والنقل وبلدية مدينة أبوظبي، لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي، حيث يقوم مكتب البيئة والصحة والسلامة بتطبيق قوانين ومعايير السلامة والصحة المهنية في المواقع الإنشائية كافة ومشاريع الهدم والصيانة، وبما يتلاءم مع أفضل الممارسات العالمية، والعمل على توفير أسباب السلامة والأمان كافة للعاملين للحد من الحوادث والإصابات بمواقع الإنشاء من خلال القيام بسلسلة من الإجراءات والحملات التفتيشية الدورية على تلك المواقع.

وأكدت البلدية أن تطبيق قرار وزارة الموارد البشرية والتوطين القاضي بحظر العمل وقت الظهر، ينسجم مع استراتيجيتها الرامية إلى توفير بيئة العمل الآمنة للعاملين في المواقع الإنشائية ويتطابق مع رسالتها الهادفة لتقديم أجود معايير الخدمات البلدية الفعالة، مشيرة إلى أن هذا القرار أيضاً يؤكد حرص المؤسسات والدوائر على صيانة حياة وصحة العاملين، وتطبيق أرفع المعايير الإنسانية والصحية والتي من شأنها توفير الحماية اللازمة للعاملين في المناطق المعرضة لأشعة الشمس المباشرة.

وزخرت ورشة العمل بمحاور وأوراق عمل مهمة، تمثلت في مشاركة مكتب البيئة والصحة والسلامة في بلدية مدينة أبوظبي، حيث قدم المكتب ورقتين حول مخاطر الإجهاد الحراري وطرق الوقاية منه في مشاريع ومواقع البناء والإنشاء، واشتملت الورقتان على محاور عدة، منها: التشريعات والقوانين التي تنظم العمل في الصيف وتحظر العمل عند فترة الظهيرة في الفترة من منتصف يونيو إلى منتصف سبتمبر، وتحث أصحاب العمل والمقاولين على توفير المرافق والمواد والمعدات التي يحتاجها العمال أثناء العمل في فترة الصيف.

كما تطرقت الورقتان إلى انخفاض نسبة الشركات المخالفة لقرار وقف العمل عند فترة الظهيرة في مشاريع البناء والإنشاء، وزيادة نسبة الشركات الملتزمة قرار وقف العمل عند فترة الظهيرة، حيث بلغت 99.5% في العام الماضي.

وأكدت البلدية أنها تتعامل بكل جدية مع ضرورة الالتزام والتقيد بقرار حظر العمل عند فترة الظهيرة من قبل أصحاب العمل والاستشاريين والمقاولين لكون هذا الأمر يمس مباشرة صحة وسلامة العمال ولا يمكن التغاضي عن المخالفات التي تتعلق بهذا القرار لكونها تشكل خطراً مباشراً على حياة العمال، كما يولي مكتب البيئة والصحة والسلامة في البلدية عناية فائقة بمتطلبات البيئة والصحة والسلامة كافة في مواقع البناء والإنشاء، وبكل ما من شأنه توفير بيئة عمل آمنة وصحية للعمال كافة.

ووزعت البلدية بروشورات إرشادية على المواقع، تشرح فيها للعمال والمهندسين المخاطر الصحية الناجمة عن التعرض المفرط لأشعة الشمس ومشكلات الإجهاد الحراري، وكيفية القيام بالإسعافات الأولية للعمال المصابين بالإجهاد الحراري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض