• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الكوماندوز» يرفع راية التحدي أمام «الإعصار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - اختتم الشعب تدريباته اليومية استعداداً لمباراة عجمان ضمن الجولة الـ 20 من دوري الخليج العربي، وخاض الفريق التدريب الرئيسي مساء الأمس وسط حضور إداري كبير لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة، إضافة إلى الأقطاب الشعباوية، حيث تواجد القطب الكبير محمد الدوخي، دعماً للاعبين في هذه المرحلة المهمة لمسيرة الفريق.

وكان الشعب أقام معسكراً ناجحاً في العاصمة أبوظبي، استمر لمدة 10 أيام، لعب خلالها مباراتين وديتين، انتهت الأولى بالتعادل السلبي مع الظفرة، في حين تفوق على شرطة العاصمة 6 - 1، وشهدت التدريبات عودة علي ربيع وإبراهيم عبد الله، في حين استبعد الجهاز الطبي مشاركتهما خلال مباراة عجمان القادمة نظراً لعدم جاهزيتهما بشكل كافٍ، علما أن الفريق يغيب عنه عيسى محمد ومحمد إبراهيم للإصابة، ويجهز المدرب الصربي بتروفيتش بديلا للثنائي ليخوض بهما اللقاء.

ورفع الشعب راية التحدي خلال التدريبات الأخيرة، نظراً لأن المباراة تعتبر «مفترق طرق» لـ «الكوماندوز» الذي يبحث عن «قشة» تنقذه من الغرق في غياهب الدرجة الأولى ، ويعول الشعباوية على روح «الكوماندوز» التي تظهر وقت الشدائد لإنقاذ الفريق الذي يحتاج إلى المزيد من النقاط في مبارياته المقبلة، وأولها لقاء عجمان ، وتشهد القلعة الشعباوية حركة دؤوبة، من أجل دعم الفريق سواء من الجماهير التي تصر على متابعة اللاعبين خلال التدريبات، لرفع الروح المعنوية، أو من القطاب الشعباوية التي ظهرت في جنبات النادي للشد من أزر الفريق في المرحلة المهمة التي تتطلب المزيد من التكاتف لدعم اللاعبين.

على جانب آخر وتعزيزاً لجهود الفريق ومجلس الإدارة، تكفل أحد الأقطاب الشعباوية بشراء جميع تذاكر جماهير الشعب في مباراة الفريق المقبلة أمام عجمان يوم الجمعة، يأتي ذلك في إطار دعم الأقطاب للفريق، وتأكيداً لأهمية دور الجماهير وتحفيزاً لوجودهم في المباراة المهمة، وتعهد كبير المشجعين الشعباوية عنتر بيات بحشد أكبر عدد من الجماهير للزحف خلف الفريق في مباراته المهمة أمام «الإعصار البرتقالي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا