• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اجتماع أوروبي - إيراني يبحث الملف النووي في بروكسل الاثنين

أوباما يرد على تهديدات الجمهوريين: قادرون على الدفاع عن أي اتفاق مع طهران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

ستار كريم، وكالات (واشنطن، طهران)

ندد الرئيس الأميركي باراك اوباما بالرسالة التي وجهها 47 نائبا جمهوريا في مجلس الشيوخ عبر وسائل إعلام غربية إلى طهران محذرين من أن أي اتفاق نووي توقعه مع واشنطن لن يستمر بعد إدارته وان الرئيس المقبل قادر على إبطال مثل هذا الاتفاق بجرة قلم وأن الكونجرس قادر أيضا على تعديل أي اتفاق في أي وقت.

وقال أوباما «من المفارقات أن يشكل بعض البرلمانيين في الكونجرس جبهة مشتركة مع الإيرانيين المؤيدين لاعتماد نهج متشدد»، وأضاف: «في هذه المرحلة سنرى هل بإمكاننا التوصل إلى اتفاق، وإذا حصل ذلك فسنتمكن من الدفاع عنه أمام الأميركيين».

واتهم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن من جهته الجمهوريين في مجلس الشيوخ بتقويض سلطة اوباما بتوجيههم رسالة إلى إيران تحذر من أن أي اتفاق، وقال إن «هذه الرسالة وبحجة إعطاء درس دستوري لا تأخذ في الاعتبار قرنين من التقاليد وتهدد بتقويض قدرة أي رئيس أميركي سواء كان ديمقراطيا أو جمهوريا على التفاوض مع دول أخرى باسم الولايات المتحدة».

وأضاف بايدن أن «هذه الرسالة توجه إشارة مضللة جدا وخاطئة وخطيرة للعدو والصديق» معترفا بانه لا يوجد حل مثالي للتهديد الذي يشكله البرنامج النووي الإيراني. وشدد على أن الحل الدبلوماسي الذي يضع قيودا كبيرة وقابلة للتحقيق بشأن البرنامج النووي الإيراني يمثل أفضل الحلول لضمان أمن أميركا والعالم.

وفي طهران، اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان التحذير الذي وجهه جمهوريو الكونجرس لا ينطوي «على قيمة قانونية».قائلاً حسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الايرانية «نعتبر ان هذه الرسالة تفتقر الى اي قيمة قانونية وهي من باب الدعاية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا