• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استجواب مديرة صندوق النقد الدولي في قضية فساد بفرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 مارس 2014

باريس (د ب أ) - تم أمس استجواب مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد أمام إحدى المحاكم الفرنسية بشأن دورها في سداد مبلغ حكومي كبير إلى رجل أعمال مثير للجدل عندما كانت وزيرة للمالية. وتتولى محكمة العدل الجمهورية مسؤولية التحقيق ونظر الجرائم التي يرتكبها وزراء خلال عملهم بالوزارة.

وتم استجواب لاجارد بالفعل من قبل المحكمة في مايو المقبل بشأن دفع 400 مليون يورو من أموال الدولة إلى بيرنارد تابيه عام 2008، من أجل تسوية نزاع طويل الأمد بشأن صفقة بيع شركته أديداس للملابس الرياضية. وتجنبت التهم وحصلت بدلاً من ذلك على صفة «شاهد مساعد». وكانت وزارة لاجارد هي المسؤولة عن ملف تابيه. وكان من المقرر أن تتم مواجهة لاجارد أمس، بكبير موظفيها السابق ستيفان ريتشارد. ويعد ريتشارد وهو الآن المدير التنفيذي لشركة أورانج الفرنسية للاتصالات واحداً من خمسة أشخاص، إلى جانبه تابيه نفسه، متهمين بالاحتيال في القضية. وكان مبلغ السداد إلى تابيه الذي كان يؤيد آنذاك الرئيس نيكولا ساركوزي لخوض الانتخابات الرئاسية قد تم إقراره من جانب إحدى هيئات التحكيم.

ويقول منتقدون إنه كان سيحصل على مبلغ أقل بكثير إذا ما أخذ القضاء مساره، ما يثير شبهات بشأن التوصل لاتفاق سياسي من أجل تحقيق مكسب لرجل الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا