• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ظاهرة خطيرة.. خطف الأطفال المرضى لبيع أعضائهم للسحرة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

وصفي شهوان (الاتحاد)

تشهد عدد من الدول الإفريقية، في الفترة الأخيرة، تصاعداً ملحوظاً في عمليات قتل الأشخاص المصابين بـ«المهاق»، خاصة الأطفال منهم​، من قبل عصابات متخصصة في هذا النشاط، لبيعهم أو بيع أعضائهم بعد قتلهم، للسحرة والمشعوذين والمعالجين الروحانيين الذين يقدمون خدماتهم للأثرياء والمشاهير وكبار المسؤولين.

 

وأوردت تقارير دولية حوادث وقصصاً مأساوية عن عائلات فقدت أطفالها بسبب إصابتهم بـ «المهاق»، معتبرين أن ذلك المرض بدلاً من أن يكون دافعاً للاعتناء بهم ورعايتهم، صار وبالاً عليهم، وحولهم إلى غنائم تتسابق العصابات على خطفهم وبيعهم.

وتنامت ظاهرة خطف وقتل «المهق» في ملاوي، نتيجة انتشار ظاهرة «أطباء السحر» كما يسمونهم في البلاد، وفقاً لما ذكرته «ديلي ميل» البريطانية، حيث يتم استخدام أعضاء أولئك الأطفال وأجسادهم في ممارسات غير قانونية مثل الشعوذة والسحر وغيرها.

إدنا سيدرك، سيدة تطاردها يومياً هواجس صورة ابنها ذو التسع أعوام الذي وجد مقتولاً ومقطوع الرأس، في ملاوي حيث تعيش الأسرة، التي كان أفرادها نائمين لحظة اختطاف الطفل الأمهق من بين ذراعي الأم.

وأكدت أنها حاولت حماية طفليها التوأم من الاختطاف تلك الليلة، لكن ابنها الأمهق كان هدفاً للعصابة التي اختطفته، والتي تستهدف الأطفال المهق لقتلهم وبيع أعضائهم لتجار البشر والسحرة الذين يستخدمونها في أعمال الشعوذة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا