• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

النجيفي يحذر من انتهاكات في المناطق «السنية»

ائتلاف علاوي: ما بعد «داعش» أكثر خطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

اعتبر «ائتلاف الوطنية» في مجلس النواب العراقي، بزعامة نائب رئيس الجمهورية أياد علاوي أمس، أن مرحلة ما بعد «داعش» ستكون أكثر خطورة، ما لم يتم وضع خريطة طريق تضمن للعراقيين المواطنة الكاملة، في حين حذر نائب رئيس الجمهورية في العراق أسامة النجيفي، من الانتهاكات المرتكبة بحق السنة في معركة تكريت في محافظة صلاح الدين.

وقال الائتلاف في بيان صحفي: «إن الانتصارات التي يحققها الجهد العسكري ضد داعش، لابد أن تتكلل بنتائج مهمة ومصيرية، وفي مقدمة ذلك ترصين الوحدة الوطنية، وإخراج العراق من براثن الجهوية والطائفية السياسية، وإشاعة روح التسامح، وبناء العراق الاتحادي الديمقراطي الموحد وسيادة القانون».

وأضاف أن «مرحلة ما بعد داعش ستكون أكثر خطورة إن لم نحسن وضع خريطة طريق واعدة تحقق للإنسان العراقي مواطنته الكاملة، وتبعد عنه غائلة الخوف أو العوز، على أن تكون بدايتها تحقيق السيادة الكاملة على مستوى القرار، وما تم الاتفاق عليه من أوراق عمل قبل تشكيل الحكومة».

وأوضح «علينا العمل من أجل عدم الركون إلى الثأر والانتقام العشوائي، وإنما تكليف القضاء الذي يبتعد عن الجهوية ليقوم بمهامه في إقامة التمييز ما بين المرتكب من غيره، ومعاقبة المرتكبين من دون رحمة وفق القوانين المعتمدة في البلاد، وعلينا ألا ننسى النازحين القدامى والجدد ومعاناتهم، وضرورة عودتهم بأمان إلى بلدانهم وأهلهم ودورهم، وتعويضهم تعويضاً عادلاً، وكذلك أسر شهداء وضحايا داعش من العراقيين الذين وقفوا ضد هذه القوى الإرهابية».

وفي شأن متصل، حذر نائب رئيس الجمهورية في العراق أسامة النجيفي، من الانتهاكات المرتكبة بحق السنة في معركة تكريت بمحافظة صلاح الدين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا