• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في استجابة سريعة

«أمة تقرأ» تجمع في يومها الأول 10 ملايين درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

ابوظبي (الاتحاد)

بعد يوم واحد فقط على إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حملة «أمة تقرأ» لتوفير 5 ملايين كتاب للطلبة المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي، بلغ حجم التبرعات من رجال أعمال ومؤسسات محلية 10 ملايين درهم توزعت على الشكل التالي: 3 ملايين درهم من مؤسّسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، و3 ملايين درهم من شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، ومليون درهم من مؤسسة الأنصاري للصرافة ومليون درهم من مجموعة كانو، و300 ألف درهم من ورثة عبيد محمد الحلو، ومليون وتسعمائة ألف درهم مجموع التبرعات التي تمت عبر الرسائل النصية القصيرة في اليوم الأول للحملة.

وتأتي هذه الاستجابة العالية والسريعة من أبناء الإمارات مع هذه المبادرة المتميزة لتعكس الإيمان الكبير بدور الإمارات الإنساني والإنمائي في إحداث تغيير جوهري في حياة الملايين من الأطفال في العالم العربي والإسلامي، إضافة إلى الثقة بسمو الرسالة التي تقدمها الإمارات عبر تكريس المعرفة سبيلاً لنهضة الأمم والكتاب رفيقاً ملهماً لجيل حالم بالتغيير والتطوير.

وتشكل حملة «أمة تقرأ» استكمالاً لمسيرة الإمارات الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك بعدما حققت المبادرات السابقة أهدافها الإنمائية في توفير الغذاء والمياه لملايين الأشخاص المحرومين من مقومات الحياة الأساسية في مختلف أنحاء العالم. وتستمر الحملة حتى يوم زايد الإنساني في 19 رمضان وتبدأ التبرعات للمؤسسات من نصف مليون درهم ولغاية 10 ملايين درهم.

وتستهدف حملة «أمة تقرأ» توفير 5 ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي عبر توفير 2 مليوني كتاب للأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين بالإضافة لإنشاء وتزويد 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي بمليوني كتاب أيضاً ودعم البرامج التعليمية للمؤسسات الإنسانية الإماراتية في الخارج بمليون كتاب.

وستقوم اتصالات ودو بتخصيص أرقام مجانية للأفراد للتبرع للحملة طوال الشهر الكريم، حيث يكلف الكتاب الواحد 10 دراهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض