• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قوات الشرعية تتقدم في 10 مواقع على جبهات «نهم»

«المتمردون» يرتكبون مجزرة في تعز أول أيام رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

بسام عبد السلام، وكالات (عدن)

ارتكبت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح مجزرة جديدة في تعز أول أيام شهر رمضان المبارك، حيث أسفر قصفها الصاروخي العشوائي للأحياء السكنية عن استشهاد 8 مدنيين، بينهم 5 من أفراد عائلة واحدة، وإصابة 10 أطفال. وقال مصدر محلي: «إن المليشيات الانقلابية المتمركزة في منطقة غراب وشارع الخمسين شمال تعز أطلقت قذائف على الأحياء قرب المطار القديم وقاعدة اللواء 35 مدرع، كما قصفت عددا من القرى في مديرية صبر والموادم وحي ثعبات شرق المدينة».

وجاءت أعمال القصف عقب إحراز قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدما جديدا شرقي تعز، حيث استعادت السيطرة على حارة قريش في الجحملية التي كانت تعد مركز عمليات للمليشيات. وقتل عدد من المتمردين بينهم قياديان في المواجهات المتفرقة التي دارت في جبهات عدة في تعز. وقال مصدر عسكري: «إن منطقتي حسنات والجبل الأبيض، شهدت معارك عنيفة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات»، وأضاف: «إن عدداً كبيراً من الجرحى في صفوف الانقلابيين شوهد على متن أطقم متجهة صوب المستشفى».

وشهدت أحياء الصفاء وكلابة وشارع الأربعين شمال المدينة مواجهات عنيفة خلفت قتلى وجرحى في صفوف المليشيات التي بدأت بالانسحاب من مواقع في ظل تقدم مستمر للقوات الحكومية المسنودة بالمقاومة. كما تمكنت المقاومة من استعادة بعض المواقع في حي ثعبات التي كانت المليشيات الانقلابية تستخدمها كمركز لقيادة العمليات الميدانية. وشنت القوات الشرعية هجوما على مواقع المليشيات في تبة الضنين في الجهة الغربية وأحرزت تقدما باتجاه شارع الستين الاستراتيجي. وبث نشطاء صور توضح المواقع التي تم السيطرة عليها والأسلحة التي غنمتها المقاومة الشعبية وقوات الجيش الوطني أثناء السيطرة على مناطق في ثعبات.

واستشهدت امرأة جراء إطلاق ميليشيات الحوثي النار على سيارة كانت تقلها في أحد الشوارع القريبة من نقطة الضبغ بمنطقة الأجعود. وقال مصدر محلي: «إن الحوثيين أطلقوا النار بصورة عشوائية صوب السيارة مما أدى إلى مقتل المرأة التي كانت عائدة من أحد المستشفيات». وأكدت مصادر طبية في تعز مقتل المرأة وإصابة 10 آخرين معظمهم من الأطفال في أعمال قصف عشوائية نفذتها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح على الأحياء السكنية في المدينة أول أيام الشهر الفضيل. وذكرت مصادر محلية أن «تلة ياسين» تعرضت لقصف مدفعي مكثف من قبل المليشيا الانقلابية، ما أسفر عن دمار كبير في الممتلكات.

ودانت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن قصف مليشيا الحوثي وصالح الأحياء السكنية بالأسلحة الثقيلة المحرمة دوليا في تعز، ودعت إلى الوقف الفوري للأعمال العسكرية في المحافظة والسماح لفرق الإغاثة بالوصول إلى مواقع الأحداث لانتشال الجثث ونقل الجرحى وإدخال المساعدات الطبية والإنسانية. كما طالبت في بيان بتسهيل أعمال اللجنة وفريقها الميداني الذي يقوم بعملية المعاينة للمناطق المتضررة والتحقيق فيها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا