• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشباب والأهلي.. «حكاية ديرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

منير رحومة (دبي)

في السابعة و45 دقيقة من مساء اليوم ستكون الجماهير على موعد فصل جديد من فصول الحماس والتحدي بين الشباب والأهلي في «حكاية ديرة»، تلك الحكاية المثيرة التي تحمل ولسنوات طويلة كل مفردات القوة والمتعة الكروية في «ديربي الجارين»، ومناسبة اليوم تضمن لنا الكثير من مشاهد الإثارة فالفائز يحجز مقعده في نهائي كأس الخليج العربي.

ولأن الرهان كبير اليوم، بحصد بطاقة العبور إلى المباراة النهائية، والمنافسة على أول ألقاب العام الجديد، وثاني ألقاب الموسم بعد كأس السوبر الذي توج به العين، فإن المواجهة ستكون على درجة كبيرة من القوة خاصة أن الفريقين يملكان نخبة من اللاعبين المميزين، سواء المواطنون أو الأجانب، والقادرون على إظهار المباراة بشكل فني عالٍ، يعكس الإمكانيات الكبيرة للفريقين.

ويعول «الجوارح» على عاملي الملعب والجمهور، للثأر من الخسارة على الملعب نفسه، في مباراة الدور الأول من الدوري، عندما قلب «الفرسان» تأخره بهدف إلى فوز 1-2، حيث يطمح «الأخضر» إلى تصحيح وضعه، بعد أن تراجع في جدول ترتيب الدوري إلى المركز السادس، واستغلال هذه المسابقة لمصالحة جماهيره، كما يدرك لاعبو الشباب والجهازان الفني والإداري أن كأس الخليج العربي تعد المسابقة الأقرب إليهم للفوز بلقبها، وإنقاذ موسمهم، في ظل قوة التنافس على لقب الدوري، والمفاجآت التي يمكن أن تحملها مسابقة الكأس.

أما الأهلي العائد بقوة إلى أجواء المنافسات المحلية، بعد إنهاء السنة الماضية بحصوله على وصيف بطل آسيا، فإنه عازم على جمع أكبر عدد ممكن من الألقاب وتأكيد قوة إمكانياته، خاصة أنه يملك فريقاً قوياً يزخر بنجوم ومواهب كروية متميزة قادرة على حصد الألقاب والتتويجات.

ويعتمد «الفرسان» على اكتمال صفوفها، وجاهزية مختلف نجومها، بالإضافة إلى تألق البرازيلي سياو الذي حل مكان مواطنه ليما، لعبور الشباب وإكمال رحلة البحث عن اللقب، بانتظار التركيز في أجواء الدوري والمنافسة على الصدارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا