• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

أميركا توقف أنشطة سفارة سوريا وقنصليتها وترحل الدبلوماسيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

واشنطن (وكالات) - أمرت الولايات المتحدة أمس سوريا رسميا بوقف العمليات في سفارتها في واشنطن، وطالبت الدبلوماسيين العاملين فيها بمغادرة أراضيها إذا لم يكونوا مواطنين أميركيين، كما أبلغتها أنها لن تكون قادرة بعد الآن على تشغيل قنصليتيها في تروي بولاية ميتشيجن، وهيوستن بولاية تكساس، بعد أن قالت السفارة إنها لن تقدم أية خدمات قنصلية بعد اليوم.وجاء في رسالة من المبعوث الأميركي الخاص لسوريا دانيال روبنشتاين «إن الرئيس السوري بشار الأسد رفض التنحي وهو مسؤول عن الفظائع، التي ارتكبت ضد السوريين، وقررنا أن من غير المقبول لأفراد عينهم ذلك النظام القيام بعمليات دبلوماسية أو قنصلية في الولايات المتحدة، لذا أبلغت الولايات المتحدة الحكومة السورية بأنه يتعين عليها على الفور وقف عمليات سفارتها وقنصليتيها». إلا أن روبنشتاين أكد أنه رغم الخلافات بين الحكومات، إلا أن الولايات المتحدة تواصل إقامة علاقات دبلوماسية مع الدولة السورية كتعبير عن الروابط الطويلة مع الشعب السوري، وهي الروابط التي ستستمر لفترة طويلة بعد خروج الأسد من السلطة.

وتعمل السفارة السورية في واشنطن منذ فترة من الوقت دون سفير، وبمستوى منخفض من الموظفين الذي يقدمون خدمات قنصلية محدودة. وجاء في رسالة على موقعها على الإنترنت «الرجاء الانتباه إلى أن السفارة السورية لن تتمكن من القيام بأية خدمات قنصلية ابتداء من الثلاثاء 18 مارس 2014.. نشكركم على تفهمكم». وقالت الإدارة الأميركية إنه لا يسمح للدبلوماسيين السوريين في السفارة العمل في الولايات المتحدة إذا لم يكونوا مواطنين أميركيين أو لديهم إقامات دائمة، وعليهم المغادرة. لكن لم يتطرق البيان إلى مسألة البعثة السورية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا